Accessibility links

"مهزلة".. الحكم بسجن عالم تركي بعد تحذيره الحكومة من التلوث


بولانت سيك

"مهزلة" هكذا وصفت منظمة العفو الدولية قرار محكمة في اسطنبول الخميس حبس عالم تركي لأنه نشر نتائج دراسة علمية تحذر من خطر التلوث في مناطق بغرب البلاد على الصحة.

وقضت محكمة ابتدائية بحبس بولانت سيك، 15 شهرا بتهمة "نشر أخبار سرية". ومن المفترض أن يبقى طليقا بانتظار استئناف الحكم.

وسيك عين في السابق في منصب نائب المدير السابق لمركز سلامة الأغذية والبحوث الزراعية في جامعة أكدنيز.

صحف تركية أشارت إلى أنه كان قد كشف نتائج الدراسة التي شارك فيها مع علماء آخرين لصالح وزارة الصحة بين عامي 2011 و 2015 وتشير إلى أن هناك علاقة بين ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان في عدد من المحافظات في غرب البلاد وتلوث التربة والمياه والغذاء.

منظمة العفو الدولية قالت في بيان إنه قام بنشر مقالات عن هذه النتائج عندما أدرك أن الحكومة لم تتخذ إجراءات لمعالجة مشكلة التلوث في هذه المناطق.

وصرح الدكتور سيك بعد صدور الحكم: "كشفت الدراسة بوضوح عن مدى تلوث موارد المياه بالمواد السامة. هذا الحكم غير مقبول".

وقالت ميلينا بويوم، من منظمة العفو الدولية: "بدلا من إخفاء النتائج ومحاكمة الدكتور سيك، كان يجب على وزارة الصحة وغيرها من الجهات المعنية اتخاذ الإجراءات العاجلة اللازمة للتصدي لهذا التلوث البيئي وحماية الصحة العامة"، مشيرة إلى أن المنظمة سوف تعتبره "سجين رأي" في حالة سجنه.

أندرو غاردنر الباحث في المنظمة قال إن "القضية منذ البداية مهزلة للعدالة".

وتتهم جماعات حقوق الإنسان وحماية البيئة الحكومة التركية بالفشل في حماية البيئة وسط طفرة صناعية سريعة في عدة مناطق بالبلاد.

وكان العالم قد أشار إلى التلوث في منطقة ديلوفاسي الصناعية، على بعد حوالي 80 كيلومترا عن إسطنبول، والتي هي موطن العديد من مصانع الكيماويات والمعادن، وقال إن معدلات الإصابة بالسرطان فيها أعلى من المتوسط.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG