Accessibility links

موجة توقيفات جديدة في تركيا


عناصر في الشرطة التركية مع معتقلين يشتبه في انتمائهم إلى جماعة فتح الله غولن

ذكرت وكالة أنباء الأناضول أن السلطات التركية أوقفت 28 شخصا الثلاثاء وتلاحق 140 آخرين في أنحاء البلاد، في سياق عدد من التحقيقات التي تستهدف أنصار حركة غولن، المتهمة بإعداد محاولة الانقلاب في 2016.

فقد أصدرت النيابتان العامتان في إزمير (غرب) وقونية (وسط)، على التوالي، مذكرات توقيف شملت 65 و63 من أفراد القوات المسلحة التركية، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول، موضحة أن 22 مدنيا مطلوبون أيضا.

من جهة أخرى، أعلنت نيابة أنقرة في بيان أنها طلبت توقيف 18 شخصا، منهم موظفان سابقان في وزارة الخارجية، وثمانية موظفين حاليين، وأربعة مسؤولين سابقين في وزارة الصحة وأربعة أشخاص يعملون في القطاع الخاص للصحة.

وفي الإجمال، ألقي القبض على 28 شخصا حتى الظهر. وجميعهم تشتبه السلطات بأنهم على صلة بحركة الداعية فتح الله غولن، التي وصفتها أنقرة بأنها "مجموعة إرهابية".

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ حوالي 20 عاما، بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016، لكن الأخير ينفي هذه التهمة نفيا قاطعا.

ومنذ محاولة الانقلاب، لاحقت السلطات بلا هوادة مؤيدي غولن وأطلقت عمليات تطهير غير مسبوقة في تاريخ البلاد الحديث. وألقي القبض على أكثر من 50.000 شخص وأوقف أكثر من 140.000 او طردوا من عملهم.

وبعد حوالي ثلاث سنوات من محاولة الانقلاب، تتواصل عمليات الاعتقال.

XS
SM
MD
LG