Accessibility links

سامسونغ تكشف عن "نيون".. الإنسان الاصطناعي


تكهنات تشير إلى أن الشركة بصدد بناء صورة بشرية رمزية حقيقة

كشفت سامسونغ عن مشروعها "الإنسان الاصطناعي" المستقبلي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، الاثنين.

ووذكرت الشركة أن كل إنسان اصطناعي، أطلقت عليه اسم "نيون"، سيمتلك شخصية مختلفة، وستظهر الشخصيات في ألعاب الفيديو أو قد يتم تدريبها لتصبح جزءا من حياتنا اليومية، كأن تأخذ دور مذيع للأخبار أو موظف استقبال أو نجما سينمائيا من صنع الذكاء الاصطناعي".

ونشر مدير المشروع باراناف ميستري على تويتر أن تكنولوجيا الشركة يمكنها أن تجسد تعبيرات وحركات جديدة وتحاور المستخدمين بعدد من اللغات من بينها الهندية.

وأظهرت مقاطع فيديو مأخوذة من كود مصدر الصفحة الرئيسية للمشروع، صورا رمزية للمشروع، تبدو واقعية.

وأوضح مدير المشروع أن "الإنسان الاصطناعي" سيعتبر جزءا من التقنيات المستخدمة بشكل واسع في السنوات القادمة.

وظهرت التقنية في السينما، غير أن الشركة تعتقد أن الانسان الاصطناعي يمكن أن يكون واقعيا ويشكل جزءا من حياتنا.

وقال ميستري: "في حين أن الأفلام قد تعطل إحساسنا بالواقع، فإن "البشر الافتراضيين" أو "البشر الرقميين" سيصبحون واقعا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG