Accessibility links

مولر: اتهام ترامب بجريمة لم يكن خيارا


المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر

قال المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر الأربعاء إن اتهام الرئيس الأميركي بجريمة فدرالية أثناء فترة رئاسته أمر غير ممكن، وذلك في أول تعليق علني له على التقرير الخاص بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وأضاف مولر في مؤتمر صحفي في مقر وزارة العدل، أعلن خلاله استقالته من منصبه، أن اتهام الرئيس دونالد ترامب لم يكن أبدا خيارا لفريق المدعين لأن تعليمات وزارة العدل تحظر اتهام رئيس خلال فترة إدارته.

وتابع مولر، الذي نشر تقريره بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الشهر الماضي، أن "التقرير النهائي هو شهادتي ولن أقدم أي معلومات تتجاوزه في أي ظهور علني لي أمام الكونغرس".

وجدد المحقق الخاص التأكيد على عدم التوصل إلى خلاصة بأن الرئيس دونالد ترامب ارتكب جريمة.

وفي الوقت ذاته أكد مولر أن تقريره لم يبرئ الرئيس. وقال "لو كانت لدينا الثقة بأن الرئيس وبشكل واضح لم يرتكب جريمة، لقلنا ذلك .. إلا أننا لم نصل إلى قرار حول ما إذا كان الرئيس قد ارتكب جريمة".

واختتم مولر مؤتمره الصحفي بالتأكيد على "وجود عدة جهود منهجية للتدخل في انتخاباتنا وهذه المزاعم تستحق انتباه كل أميركي".

ويضغط الديموقراطيون في الكونغرس على مولر منذ أسابيع لتقديم شهادة بشأن نتائج تقريره الذي أكمله في أواخر آذار/مارس عقب تحقيق خيم على أول عامين من رئاسة ترامب.

ووصف التقرير حدوث اتصالات مكثفة وربما محاولات تواطؤ ولكنه لم يتحدث عن مؤامرة جنائية بين حملة ترامب وروسيا.

كما تحدث التقرير عن عشرة أمثلة لعرقلة ترامب للعدالة، إلا أنه رفض القول ما إذا كانت كافية للمقاضاة الجنائية.

XS
SM
MD
LG