Accessibility links

تقرير مولر: لا اتهامات إضافية

update

روبرت مولر

أعلن مسؤول رفيع في وزارة العدل الأميركية أن تقرير المحقق الخاص روبرت مولر لا يتضمن توصيات بتوجيه اتهامات إضافية لأي شخص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وكان وزير العدل الأميركي وليام بار بعث رسالة إلى الكونغرس يعلمهم فيها بانتهاء تحقيقات روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية، ويحيطهم علما بأنه سيسلم ملخص التقرير للكونغرس في فترة قد لا تتجاوز عطلة نهاية الأسبوع.

أهم ما جاء في رسالة وزير العدل الأميركي ويليام بار
1. أنهى المستشار الخاص روبرت مولر الثالث تحقيقه بشأن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 والمسائل ذات الصلة.
2. لم يتم إعاقة التحقيق من قبل وزارة العدل أو من قبل أي جهة أخرى منذ بدايته.
3. وزارة العدل ستوصل نسخة من "النتائج الرئيسية" للتحقيق للكونغرس في موعد قد يكون خلال عطلة نهاية الأسبوع
4. وزير العدل وليام بار سيجتمع بالمستشار الخاص روبرت مولر ونائب وزير العدل لغرض النصح في حال هنالك فقرات أخرى يمكن أن تعطى للكونغرس ويتم كشفها للعامة.
5. سيقوم وزير العدل بطرح نسخة غير سرية من التقرير لكي يتم الاطلاع عليها من قبل الشعب.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن البيت الأبيض لم يتسلم ولَم يطلع على مضمون تقرير المحقق الخاص روبرت مولر.

وأكدت ساندرز أن الخطوات التالية تبقى بيد وزير العدل وليام بار، مشيرة إلى أن الرئيس الأميركي يتطلع إلى رؤية هذه العملية تتخذ مسارها.

وطالبت رئيسة مجلس النواب النائبة الديمقراطية نانسي بلوسي، ورئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر بنشر التقرير.

وقالا في بيان مشترك "التقرير وكل الوثائق التي استخدمت للتوصل إلى نتائجه ينبغي تقديمها كاملة للكونغرس. هذا المستوى فقط من الشفافية سيمكن الكونغرس من القيام بتحقيقه الخاص".

أما رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل فقال إن العديد من الجمهوريين لطالما اعتقدوا أن روسيا تهديد بارز للمصالح الأميركية. وأضاف "آمل أن يساهم تقرير مولر في تطوير جهودنا لحماية ديمقراطيتنا".

وطالبت عضوة مجلس الشيوخ والمتنافسة على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في 2020 كامالا هاريس بأن يتم استدعاء وزير العدل الأميركي لاستجوابه بشأن تقرير مولر.

وذكرت في بيان تلقت الحرة نسخة منه "بأننا نريد ان نقف على حقيقة التدخل الأجنبي في انتخابات 2016" وأنه " يجب نشر تقرير مولر بالكامل و رفع السرية عنه".

وكانت بلوسي وشومر طالبا بأن تسلم وزارة العدل كل محتويات التقرير إلى الكونغرس وبأن لا يسمح وزير العدل للبيت الأبيض بالاطلاع على التقرير قبل ذلك.

ومولر يحقق منذ 2017 في اتهامات لروسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأميركية في 2016، وفي تواصل مفترض بين حملة المرشح حينه دونالد ترامب والروس، وكذلك في ما إذا كان ترامب قد حاول إعاقة العدالة بإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) السابق جيمس كومي.

ومولر هو مدير سابق لـ(اف بي آي).

وقد وجه مولر بالفعل اتهامات لعدة فاعلين في حملة ترامب، وتم إدانة عدد منهم بتهم مختلفة. ومن هؤلاء: مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت، ومحاميه السابق مايكل كوهين، ومستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وبلغ عدد المتهمين بالإجمال 37 منهم ثلاثة روس.

وحسب القانون، يتوجب على وزير العدل أن يطلع قادة الحزبين في اللجنة القضائية في الكونغرس على النتائج الرئيسية للتحقيق، لكن يعود إليه بشكل كبير قرار نشر التقرير.

وقد استنتجت الوكالات الاستخبارية الأميركية بالفعل أن الروس حاولوا التدخل في الانتخابات الأميركية باختراق خوادم البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي ونشر رسائل حساسة على مواقع مثل ويكيليكس.

وبانتهاءه من التقرير، تنتهي "في الأيّام المقبلة" مهمّة المحقّق الخاصّ مولر، بحسب ما أعلن المتحدّث باسمه الجمعة.

وقال المتحدّث بيتر كار "سيبقى عدد قليل من الموظّفين لفترةٍ من الوقت، من أجل المساعدة في إنهاء عمليّات مكتب" المحقّق.

XS
SM
MD
LG