Accessibility links

ماذا قال مدربو الفرق العربية قبل لقاءات مونديال الأندية؟


كأس العالم للأندية

يلتقي السبت في الدور الثاني من منافسات بطولة العالم للأندية بالدوحة الهلال السعودي والترجي التونسي، ويواجه السد القطري الذي فاز بصعوبة في لقائه الأول مونتيري المكسيكي.

وتأمل الفرق العربية الثلاثة، الهلال، بطل دوري أبطال آسيا، والترجي، بطل دوري أبطال أفريقيا، والسد، بطل قطر التي تستضيف دورة 2019، في تحقيق نتائج إيجابية في هذه البطولة، رغم الصدام العربي المبكر بمواجهة الترجي والهلال.

ويأمل الترجي الذي توج بطلا لإفريقيا في الموسمين الماضيين على حساب الأهلي المصري والوداد البيضاوي المغربي، في أن يتمكن من كسر متلازمة خسارته أمام فريق عربي في مباراته الأولى في مونديال الأندية، بعد سقوطه أمام السد 1-2 في الدور الثاني لنسخة 2011 في اليابان، وفي الدور ذاته لنسخة 2018 أمام العين الإماراتي المضيف بثلاثية نظيفة.

نادي الهلال السعودي يحتفل بإحرازه لقب دوري أبطال آسيا لعام 2019
نادي الهلال السعودي يحتفل بإحرازه لقب دوري أبطال آسيا لعام 2019

"تعلمنا من التجربة"

مساعد مدرب الترجي، مجدي تراوي، أكد أن الفريق تعلم من تجاربه السابقة. وقال في مؤتمر صحافي عقده الجمعة: "ما تعلمناه هو ألا نبدأ بعيش نشوة الفوز بدوري أبطال أفريقيا وتحت أضواء كأس العالم المسلطة على اللاعبين، تعلمنا ألا نعيش هذه الأجواء وعندما تصل الى يوم المباراة لا تفوز بها".

وتابع "تعلما أن نبقي قدمينا على الأرض ونحضّر مباراتنا كما يجب... أن نركز على المستطيل الأخضر وألا نعتبر أننا فزنا بالمباريات قبل خوضها"، مضيفا "كلنا عزم وتركيز على تقديم مباراة كبيرة، هذا هو الهدف لنا، هذا هو الحلم لنا".

وتابع: "اليوم أخذنا الكافية واستفدنا من الأخطاء التي ارتكبناها".

وفي سعيها لضمان "تركيز اللاعبين" على انطلاقة جيدة، عمدت إدارة الترجي ومدربه على جعل تدريباته مغلقة أمام الجمهور، بحسب المنظمين.

وقال قائد الترجي المدافع خليل شمام: "أتينا إلى الدوحة بكل إصرار وطموح لنقوم بما علينا ونقدم مباراة طيبة في كل النواحي"، متابعا "إن شاء الله في هذه المشاركة نتفادى الأخطاء التي قمنا بها في السابق... الأهم أن نكون حاضرين بتركيز كلي ورغبة كبيرة".

من جانبه، اعتبر مدرب الهلال السعودي، الروماني رازفان لوشيسكو أن مواجهة الترجي ستكون بمثابة لقاء "بين فلسفتين" كرويتين، واعتبرها مباراة "نهائية" على اعتبار خروج المغلوب من المنافسة.

من جهته، قال اللاعب محمد الشلهوب إن مونديال الأندية "هو المكان الطبيعي لنا. أول مباراة ستكون أمام بطل أفريقيا. فريق الترجي فريق قوي، ونتمنى لهذه المباراة أن تعكس مستوى وتطور الكرة العربية".

وأضاف: "دائما الفرق التونسية جد قوية... أتمنى أن يكون دربي جميلا يعكس تطور الكرة العربية".

يلتقي في الدور الثاني من المنافسة أيضا السد القطري الذي فاز (3-1 بعد الوقت الإضافي) بصعوبة في لقائه الأول الخميس الماضي ضد هيينجين سبور.

السد سيلتقي مونتيري المكسيكي، لقطع ورقة التأهل للدور المقبل ولقاء ليفربول الإنكليزي.

لاعب السد بغداد بونجاح يسجل هدف الافتتاح في مونديال الأندية في قطر 2019
لاعب السد بغداد بونجاح يسجل هدف الافتتاح في مونديال الأندية في قطر 2019

مدرب الفريق السد، تشافي هرنانديز، قال في مؤتمر صحفي الجمعة "قلت للاعبين لا تشعروا بالضغط، فقط العبوا كرة القدم واستمتعوا... قلت لهم ليس لدينا ما نخسره. تلك هي الطريقة التي نتحدث بها إلى اللاعبين. ربما يكون ذلك في صالحنا".

في المقابل، شدد مدرب مونتيري، الأرجنتيني أنطونيو محمد على كون فريقه جاء للعب اللقاء النهائي.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة، قال "نحن نركز على هذا المونديال ونفكر فقط في الوصول إلى النهائي ونريد الاستمتاع بكل مباراة وإبراز أفضل ما لدينا من إمكانيات".

وتابع: "نعرف طريقة كل الخصوم ولدينا الأدوات للتغلب عليهم ... نحلم بالوصول إلى النهائي واعتقد أنه في متناولنا".

وفي حال تأهل السد القطري، يلتقي زملاء بونجاح في الدور نصف النهائي بفريق ليفربول الإنكليزي بطل أوروبا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG