Accessibility links

ميدالية فضية لبطل شطرنج تخلى عن الجنسية الإيرانية


لاعب الشطرنج الإيراني الصاعد علي رضا فيروزجا

فاز بطل شطرنج بالميدالية الفضية في بطولة عالمية أقيمت في موسكو، بعد أيام من إعلانه نيته التخلي عن جنسيته الإيرانية بسبب إرغام النظام للرياضيين بمقاطعة المنافسات التي تتضمن لاعبين إسرائليين.

وتنافس علي رضا فيروزجا، الذي يعد ثاني أصغر لاعب للشطرنج في العالم، ويصنف من أفضل اللاعبين في فئة الشباب تحت 18 عاما، تحت راية الاتحاد الدولي للشطرنج.

وقبل أيام أبلغ فيروزجا، البالغ من العمر 16 عاما، مسؤولي اللعبة في بلاده نيته التخلي عن تمثيل إيران، واللعب بالمقابل تحت راية العلم الفرنسي أو الأميركي.

وقررت إيران عدم المشاركة في البطولة التي احتضنتها العاصمة الروسية موسكو وذلك خلال الفترة من 25 إلى 30 ديسمبر الحالي.

وفاز فيروزجا ببطولة إيران وهو في 12 من عمره، لكنه خسر عددا من الألقاب بسبب اجباره من قبل النظام على الانسحاب من اللعب ضد الإسرائيليين في البطولات الدولية.

وقال رئيس الاتحاد الإيراني للشطرنج في تصريح أوردته وكالة "تسنيم" للأنباء إن فيروزجا أبلغهم بنيته التخلي عن جنسيته، عقب إرغامه على مقاطعة الإسرائيليين.

وبات فيروزجا ثاني لاعب يقرر التخلي عن جنسيته وتمثيل إيران في المنافسات الرياضية الدولية بعد لاعب الجودو سعيد مولاي الذي لجأ بدوره إلى ألمانيا بعد أن خالف أوامر الحكومة بالانسحاب من بطولة العالم في طوكيو لتجنب مواجهة محتملة لخصم إسرائيلي.

ويقيم مولاي حاليا في منغوليا، ويطمح بالتخلي عن جنسية بلاده ليحصل على الجنسية المنغولية، ليتسنى له ملاقاة جميع الرياضيين في العالم، بما في ذلك الإسرائيليين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG