Accessibility links

ميريام فارس متهمة بـ'العنصرية'  


ميريام فارس

اتهامات بالعنصرية والانتقاص من الثقافة الأفريقية تواجهها الفنانة اللبنانية ميريام فارس بعد كليب أغنيتها الأخيرة "قومي".

وظهرت فارس في الكليب مرتدية أزياء وأكسسوارات أفريقية، لكن المشهد الذي أثار حفيظة الجمهور هو ظهورها ببشرة سوداء.

وقد ظهرت المطربة اللبنانية في الكليب بصورة تحاكي هيئة السيدات الأفريقيات.

وكانت ميريام قد نشرت الأغنية التي غنتها باللهجة الخليجية عبر قناتها على يوتيوب، حيث حقق الفيديو نحو 3.5 مليون مشاهدة.

ويعتبر هذا الكليب بمثابة عودة لميريام فارس للغناء عقب فترة اختفاء قيل أنه بسبب المرض، لكن فارس نفت إصابتها بمرض السرطان كما أشيع.

وقد اتهم مغردون فارس بـ"الاستحواذ الثقافي"، والتي تعني تبني مجموعة أشخاص، ثقافة أقلية ما على مستوى الملابس أو العادات.

تقول هذه المغردة "يجب إدانة ميريام فارس بسبب الاستحواذ الثقافي، ودهن الوجه بالأسود، إنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها بهذا، إنه أمر مقزز ولا زالت مستمرة فيه".

وذهب مغردون إلى ربط أسلوب الكليب بما كان يعرف بـ"البلاك فيس" في الولايات المتحدة الأميركية في القرن التاسع عشر. حيث كان الممثلون البيض يطلون وجوههم وأجسادهم باللون الأسود عند تقمص شخصيات من أصول أفريقية، لكن بصورة ساخرة، وهو ما شكل حساسية ارتبطت بالعنصرية والتذكير بمرحلة العبودية.

XS
SM
MD
LG