Accessibility links

نائب صدري: إيران تضغط لتمرير مرشحها لرئاسة حكومة العراق


يرفض المحتجون العراقيون ترشيح أي شخصية تقلدت مناصب في الحكومات السابقة لمنصب رئيس الوزراء

كشف نائب في البرلمان العراقي، السبت، عن ضغوط واضحة تمارسها إيران من أجل تمرير ترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الحكومة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.

وقال النائب عن تحالف "سائرون" محمد الغزي لراديو سوا إن "التدخل الإيراني واضح للغاية لجهة ترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الحكومة".

وأضاف الغزي أن تكليف السوداني برئاسة الحكومة يجابه برفض شعبي كبير باعتباره شخص حزبي ولا يختلف عن عبد المهدي، كما أنه فشل في إدارة الوزارات التي تولاها خلال الحكومات السابقة".

ودعا الغزي رئيس الجمهورية برهم صالح إلى تحمل مسؤولياته الدستورية وترشيح شخصية تتوافق مع مطالب المحتجين".

وأمام رئيس الجمهورية برهم صالح حتى 17 ديسمبر لتسمية رئيس وزراء جديد، خلفا لعبد المهدي الذي استقال مطلع الشهر الجاري، تحت ضغط الشارع العراقي.

وشغل السوداني عدة مناصب في الحكومات السابقة من أبرزها وزير العمل والشؤون الاجتماعية ووزير حقوق الإنسان ووزير التجارة.

وكان السوداني أعلن في تغريدة الجمعة استقالته من حزب الدعوة ومن كتلة ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها المالكي، وأكد أنه ليس "مرشحا من قبل أي حزب"، وهو ما يؤكد التسريبات التي تتحدث عن محاولات تقودها أحزاب سياسية مقربة من إيران لتمرير ترشيحه لرئاسة الحكومة المقبلة.

وأعلن محتجون عراقيون رفضهم ترشيح السوداني، أو أي شخصية سياسية تقلدت مناصب في الحكومات السابقة.

XS
SM
MD
LG