Accessibility links

ناسا تحذر: كويكب يهدد الأرض بـ"شتاء نووي"


وكالة "ناسا" تحذر : كويكب يهدد الأرض هذا السبت!

أشارت بيانات جمعتها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى احتمال تقاطع مسار كويكب "خطير" بنطاق الأرض (تقاطع مسار وليس التقاء) نهاية الأسبوع المقبل.

"ناسا" وصفت الكويكب بذلك الذي "يمكن أن يتسبب في انقراض البشر" إذا ما اصطم بالأرض فعلا.

وتابعت "الكويكب كبير بما يكفي لإحداث صدام نووي وحوادث انقراض على الأرض في أعقاب تصادم محتمل".

وحدد مركز ناسا لدراسات الأجسام القريبة من الأرض (CNEOS) الكويكب القادم بأنه يسير نحو نطاق الأرض في الفضاء بسرعة 34000 ميل في الساعة.

وأضافت أن قٌطر الكويكب يصل إلى نحو 2350 قدم، فهو أكبر حجما بكثير من برج خليفة في دبي، الذي يعد أكبر بناية في العالم، تقول ناسا.

ناسا قالت في بيان إنها "تحدد الكويكبات الخطرة المحتملة استنادًا إلى معايير تقيس خاصة تتنبأ بإمكانات اقتراب التهديدات من الأرض".

ونظرًا لأن الكويكب المعني يتبع مدار الأرض، فإن لديه فرصة للاصطدام بها في كل مرة يمر فيها أمامها.

وحذرت ناسا "إذا اصطدم الكويكب بالأرض، فسيؤدي ذلك إلى حدوث تأثير كبير".

ولفتت ناسا ووكالات الفضاء الأخرى من أن الكويكبات بحجم الكيلومترات يمكن أن تسبب الكثير من الأضرار للأرض

وقالت إن انفجاره الأول سيقتل على الفور الملايين، بعد ذلك، ونظرًا لحجمه، ستكون الطاقة الناتجة عن انفجاره كافية لإحداث "شتاء نووي" عالمي قد يستمر لسنوات.

يمكن للتغيرات البيئية القاسية الناجمة عن تأثير الكويكب أن تؤدي إلى انقراض جماعي لأنواع مختلفة من الكائنات الحية.

التقاطع الذي تحدثت عنه ناسا من المتوقع أن يحدث السبت 15 فبراير في الساعة 6:05 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وخلال هذا الوقت، سوف يمر الكويكب فوق الأرض من مسافة 0.03860 وحدة فلكية أو حوالي 3.6 مليون ميل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG