Accessibility links

إيرانيون يكشفون حقيقة سيدة هاجمت مسؤولا أميركيا


مديا بنيامين

في ندوة لمركز هادسون للدراسات في واشنطن عقدت في أيلول/سبتمبر الماضي، صعدت سيدة على المنصة وهاجمت مبعوث الخارجية الأميركية لإيران، براين هوك بكلمات ناقدة لسياسة واشنطن تجاه طهران.

لقطات من صعود مديا بنيامين للمنصة بدون أن يأذن لها المنظمون
لقطات من صعود مديا بنيامين للمنصة بدون أن يأذن لها المنظمون

​هي مديا بنيامين، رصدها صحافيون وناشطون مع 11 ناشط أميركي يتبعون لمجموعة سياسية تدعى "كود بينك" تشارك في مؤتمر للحرس الثوري الإيراني.

يقول الصحافي حنيف جزائري عبر تويتر، "هذه مديا بنيامين، مؤسسة حركة كود بينك التي هاجمت بريان هوك في أيلول/سبتمبر الماضي، اليوم هي في طهران (مرة أخرى) من أجل الضغط السياسي، في مؤتمر نظمه الحرس الثوري الإيراني، في نفس الوقت الذي يخنق فيه النظام الإيراني حرية الرأي، ويذبح المعارضين".

السيدة الأميركية ورفقائها من الناشطين الأميركيين التقوا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وعددا من نواب البرلمان..

وقالت بنيامين في المؤتمر الذي رعته وكالة أنباء فارس القريبة من الحرس الثوري إن الانتخابات الأميركية المقبلة تشكل فرصة جيدة للضغط على مرشحين الرئاسة، ليعلنوا موقفهم تجاه العودة إلى الاتفاق النووي.

وتعد الوكالة منصة للترويج للصناعات الحربية الإيرانية، وكانت من بين وسائل الإعلام التي روجت للمقاتلة كوثر العام الماضي، والتي كشف لاحقا زيف الادعاءات الإيرانية بخصوص تصنيعها محليا.

أما جماعة "كود بينك" فهي منظمة مدنية لا يعرف مصدر تمويلها، تدعو لوقف الحروب حول العالم، إلا أن نشطاء فيها زاروا طهران.

وقد علق الباحث في الشأن الإيراني، سعيد قاسم نجاد على الواقعة بقوله، "جماعة كود بينك المناهضة للحرب، تذهب إلى طهران لحضور مؤتمر في وكالة فارس الموثق ارتباطها بالحرس الثوري، الذي يذبح النساء والأطفال في سوريا، وتم اتهامه من قبل وزارة الخزانة الأميركية بدعمه للإرهاب."

XS
SM
MD
LG