Accessibility links

ناشطون يعرضون أوضاع معتقلين ومفقودين سوريين


معتقل

استمع ممثلون عن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الخميس إلى ناشطين سوريين استعرضوا أوضاع حوالي 210 آلاف معتقل سوري و85 ألف مفقود و14 ألف شخص خضعوا للتعذيب منذ بدء الصراع في سورية.

وقال بيان لوزارة الخارجية الأميركية إن الناشطين الذين ينتمون لمؤسسات تعمل في مجال حقوق الإنسان والمجتمع المدني أكدوا خلال اجتماع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد استخدم التعذيب والاحتجاز على نطاق واسع قبل اندلاع الاحتجاجات في 2011 للاحتفاظ بسيطرته على السكان واستهدف المعارضين وعائلاتهم.

وقالوا إن نظام الأسد سيستمر في القيام بذلك كوسيلة للإبقاء على السيطرة وغرس الخوف في قلوب السوريين.

وأضاف البيان أن العديد من قرارات الأمم المتحدة منذ عام 2011 قد دعت إلى السماح بالوصول دون قيد إلى أماكن الاحتجاز التابعة للنظام من قبل طرف محايد، وأدانت "الظروف الفاضحة" في تلك الأماكن، ودعت إلى إطلاق سراح المعتقلين وإدماج قضايا المعتقلين والمفقودين في جميع جوانب العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG