Accessibility links

ناشط: الصين باتت أشد وحشية


تظاهرة كبيرة في هونغ كونغ ضد اقتراح للسماح بتسليم المطلوبين الى الصين

قال الناشط راي وونغ توي يونغ، وهو لاجئ من هونغ كونغ في ألمانيا، الثلاثاء إن الصين باتت "أشدّ وحشية من أي وقت مضى" بعد 30 عاما على أحداث ساحة تيان انمين، مبديا تخوفه من تآكل الحريات في هونغ كونغ.

وقال الشاب ذو الأعوام الـ25 خلال ندوة نظمها الحزب البيئي "داي غرونن" في البوندستاغ، إن القمع الدموي لتظاهرات ساحة تيان انمين "صدم العالم، غير أن الصين باتت أشد وحشية من أي وقت مضى. إنها دولة شمولية لا يمكننا مقارنتها بأي دولة أخرى تقريبا".

وأشار إلى قلقه بشكل خاص على هونغ كونغ التي تُكافح من أجل الدفاع عن حرياتها في مواجهة تدخل بكين المتزايد في شؤونها الداخلية.

ولفت إلى أنه "على العالم الحر الاستيقاظ (...) عليه الدفاع عن كرامة هونغ كونغ وحريتها"، ملمحا إلى قانون مثير للجدل لحكومته يسمح بالترحيل نحو الصين.

وتساءل "كيف يُمكن لحكومة هونغ كونغ أن تُعرب عن استعدادها لتسليم مواطنيها حين نعلم أنهم سيتعرضون بلا أدنى شك لسوء المعاملة؟"، مبديا تخوفه من سقوط هونغ كونغ في قبضة بكين، مثل التيبت.

وكان راي وونغ، وآلن لي الذي حضر أيضا الندوة، قد شاركا في هونغ كونغ عام 2016 بتظاهرات اتصفت بمواجهات عنيفة مع الشرطة، غير أنهما تمكنا من الفرار عام 2017 قبل المثول أمام القضاء بتهمة المشاركة بأعمال عنف.

وقد منحتهما ألمانيا اللجوء السياسي في أيار/مايو 2018.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG