Accessibility links

نتانياهو: حرب جديدة في غزة ربما ستكون حتمية


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس إن استمرار إطلاق الصواريخ من غزة قد لا يضع أمامه أي خيار سوى إطلاق حملة عسكرية على المسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وكشف نتانياهو وجود خطط متقدمة لعملية في غزة، مشيرا إلى أنه سيقرر التوقيت الأمثل للهجوم الذي سيأتي في ضوء "عدم رغبة الحكام من حركة حماس في وقف القصف اليومي أو عدم قدرتهم على وقفه".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في مقابلة إذاعية: "لا أشن الحرب إلا إذا كانت الملاذ الأخير ولا أخاطر بأرواح جنودنا والمواطنين لمجرد التصفيق... ربما لن يكون أمامنا خيار سوى الدخول في حملة كبيرة، حرب ضد القوات الإرهابية في غزة".

وأضاف قبل وقت قصير من سفره إلى روسيا لحضور اجتماع خاطف مع الرئيس فلاديمير بوتين: "لن أبدأ ذلك قبل دقيقة واحدة من استعدادنا، ونحن نستعد لحرب مختلفة".

وتأتي تصريحات نتانياهو بينما أفاد مراسل قناة الحرة بأنه تم إطلاق صافرات الإنذار بعد رصد إطلاق ثلاث قذائف صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل.

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قبيل مغادرته الى منتجع سوتشي للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, قال: هذه رحلة مهمة جداً وفي هذا الوقت، نعمل في عدد من الساحات، على نطاق 360 درجة، لضمان أمن إسرائيل، وضد محاولات إيران لمهاجمتنا، ونحن نعمل ضدهم.

وبشأن الوضع السوري، قال: "الساحة السورية هي ساحة مركزية، ونسمع عنها بشكل دوري. ومن المهم أن نواصل الحفاظ على حرية عمليات جيش الدفاع الإسرائيلي والقوات الجوية ضد الأهداف الإيرانية وأهداف حزب الله وغيرها من الأهداف الإرهابية".

وأكد أن الهدف من رحلته إلى روسيا هو مواصلة "هذا التنسيق الهام الذي يمنعنا من الاصطدام بالقوات الروسية، ومواصلة تعزيز الهدف المشترك الذي نتفق عليه، ولم يتحقق بعد وبعيدا عن الفكرة، وهو إخراج إيران من سوريا. هذه هي النقطة التي أنا ذاهب لمناقشتها".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG