Accessibility links

ميركل تؤكد مسؤولية ألمانيا في محاربة معاداة السامية


المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تزور مؤسسة الكارثة والبطولة في إسرائيل

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس "المسؤولية الدائمة" لبلادها في محاربة معاداة السامية، أثناء زيارتها نصب المحرقة في القدس.

وزارت ميركل نصب "ياد فاشيم" بعد وصولها مساء الأربعاء إلى إسرائيل برفقة عدد من وزراء حكومتها في زيارة قصيرة تستمر 24 ساعة.

ويستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو المستشارة ميركل بعد أسبوع من اتهامه الأوروبيين بالتساهل مع إيران.

ويأخذ نتانياهو على الأوروبيين جهودهم لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع مع طهران بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وقال نتانياهو "ألم يتعلم هؤلاء القادة الأوروبيون شيئا من التاريخ؟ هل سيستيقظون يوما في نهاية المطاف؟" في إشارة إلى الموقف الأوروبي في مواجهة صعود النازية.

ومن المواضيع الكبرى التي يختلف عليها البلدان منذ زمن أيضا سياسة حكومة نتانياهو تجاه الفلسطينيين ومواصلة حركة الاستيطان.

إلا أن زيارة ميركل بحد ذاتها دليل على حرص برلين على الحفاظ على "العلاقة الخاصة" القائمة بحسب التعبير الألماني بين البلدين بعد المحرقة التي أودت بستة ملايين يهودي.

وعرفت العلاقة الإسرائيلية الألمانية أزمة مفتوحة عام 2017 حين ألغى نتانياهو لقاء مع وزير الخارجية الألماني آنذاك سيغمار غابريال بعدما حرص الأخير على لقاء منظمات غير حكومية تنتقد الحكومة الإسرائيلية بشدة.

XS
SM
MD
LG