Accessibility links

نتانياهو يلمح إلى وقوف غانتس وراء تقارير "تجسس إسرائيل في أميركا"


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يلقي كلمة قرب تل أبيب الثلاثاء

يحيى قاسم- القدس

ألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، الجمعة، إلى أن رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، يقف وراء التسريبات التي نشرتها مجلة بوليتكو الأميركية حول "تجسس إسرائيل على البيت الأبيض".

وقال نتانياهو، الذي يتزعم حزب الليكود، في شريط مصور "بالأمس استمعتم إلى الخدعة وكأن إسرائيل تتجسس على البيت الأبيض. كذب وافتراء".

وأضاف أن "مارك ليفين الذي كان مدير مكتب المدعي العام الأمبركي قال في قناة فوكس نيوز هذا يتلائم وألاعيب يوئيل بننسون الذي كان مستشار أوباما والآن هو يشغل منصب المستشار للانتخابات لغانتس ويائير لبيد".

وأردف "كل شيء مشروع بالنسبة لهما، فهما مستعدان لعمل كل شيء ولا يهمهما المس بهذا الكنز الثمين وهو العلاقات الإسرائيلية الأميركية وعلاقاتي مع الرئيس الأميركي. كل شيء مشروع من أجل حصد مزيد من الأصوات ومن أجل جلب حكومة يسار. يجب أن لا تقبلوا هذه الخدعة فهي كذب وافتراء".

تجدر الإشارة إلى أن غانتس، هو المنافس الرئيسي لنتانياهو في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر الجاري. وهو قائد عسكري سابق يحظى بالاحترام في إسرائيل يقول إنه يستطيع أن يعيد إلى منصب رئيس الوزراء هيبته. وشغل لبيد، منصب وزير المالية سابقا.

فيما نفى نتانياهو صحة ذلك، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب "لا أصدق ذلك. لا أعتقد أن الإسرائيليين يتجسسون علينا. يصعب علي تصديق ذلك". وأضاف "كل شيء ممكن، لكنني لا أصدق هذا".

وكانت صحيفة بوليتيكو نقلت عن مسؤولين أميركيين سابقين إن إسرائيل تتجسس على هواتف في واشطن العاصمة.

XS
SM
MD
LG