Accessibility links

نجاح أول عملية.. تقنية جديدة لاستئصال أورام الدماغ


صورة رقمية لأورام في الدماغ

لأول مرة، أجريت في إسرائيل عملية جراحية ناجحة، لازالة ورم سرطاني خبيث في الدماغ بواسطة أشعة الليزر، بعد صعوبة إزالة الأطباء للأورام بدقة، دون إصابة الخلايا الدماغية السليمة في جواره.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، خضع لهذه العملية المواطن الإسرائيلي يهودا هابير، (59 عاما)، بعد أن اكتُشف في دماغه ورم خبيث مما عرض حياته للخطر.

وقد عرضت الدكتورة راحيلي غروسمان، نائبة مدير قسم جراحة الأعصاب، في مستشفى "إيخيلوف"، على المريض، إجراء عملية إحراق الورم بواسطة الليزر وبتوجيه الطبيب الجراح بدقة بواسطة جهاز الرنين المغنطيسي الـMRI .

وقال هابير إنه "وافق على إخضاعه لهذه العملية إذ إنها أقل خطورة وتشكل الحل الوحيد له".

وتمكن التقنية الحديثة، الأطباء، من مراقبة درجة حرارة أشعة الليزر بدقة وإصابة الخلايا السرطانية فقط دون إيذاء الخلايا التي حولها ورفع درجة الحرارة تدريجيا لتؤدي إلى إزالة الورم كليا.

وتكللت العملية التي أجريت للمريض بالنجاح، إذ خرج المريض من المستشفى بعد يوم من إجرائها سالما معافى.

وقال البروفيسور تفيكا رام، مدير قسم جراحة الأعصاب في المسشتفى، إن التقنية الجديدة تشكل انطلاقة وأداة علاجية هامة بيد الأطباء لمعالجة العديد من الأمراض الدماغية ومنها الصرع وباركنسون، مؤكدا أن العلاج الجديد سيكون من الآن فصاعدا متوفرا في إسرائيل لجميع المرضى.

وكان العلاج الاعتيادي لهذا النوع من السرطان إجراء عملية جراحية في عمق الدماغ لاستئصال الورم بالإضافة إلى علاج بالإشعاع وبأدوية كيماوية، الأمر الذي يلحق، عادة، أضرارا بالأجزاء السليمة من الدماغ ويعرض المريض لخطر الإصابة بالشلل أو فقدان القدرة على النطق وما شابه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG