Accessibility links

شارون ستون تعلق على تظاهرات العراق.. ومغردون يتفاعلون


متظاهران عراقيان يراقبان جموع المحتجين من بناية المطعم التركي المطلة على ساحة التحرير وسط بغداد

تفاعل مغردون ومدونون عراقيون مع تغريدة نجمة هوليود العالمية الممثلة الأميركية شارون ستون التي دعمت فيها تظاهرات العراق.

ونشرت ستون تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر الخميس اقتبست فيها كلاما منشورا في مقال لمجلس العلاقات الخارجية الأميركي يشرح ما يحدث في العراق.

وجاء في تغريدة ستون "الجيل الأول بعد صدام يقاتل من أجل الديمقراطية وإنهاء الفساد.. يقاتلون من أجل حياتهم ومستقبلهم".

وأضافت "الاقتصاد العراقي المتعثر والفساد الحكومي أشعل فتيل الاحتجاجات التي قتل فيها المئات.. استقرار البلاد أصبح على المحك".

ولاقى موقف النجمة العالمية ترحيبا واسعا من قبل العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أعاد كثيرون نشر تغريدتها على تويتر وفيسبوك.

وفي ساحة التحرير بوسط بغداد، أصبحت أجهزة الكمبيوتر المحمولة ووسائل التواصل الاجتماعي الأداة الأولى لـ"الثورة" العراقية ضد الطبقة السياسية، لتمكين المحتجين من التواصل بين بعضهم البعض ولإيصال صوتهم الى العالم.

ومن أجل نشر معلوماتهم التي تتناقض مع الرواية الرسمية، يعمد الكثير من الشبان الى استخدام هواتفهم المحمولة للتصوير والنشر، ولا يترددون أحيانا عن شحن بطارياتها من سيارات الإسعاف وحتى من سيارات الشرطة لمواصلة توثيق الأحداث.

ودخلت الاحتجاجات المطالبة بـ"إسقاط النظام" في العراق الجمعة شهرها الثاني، مخلفة أكثر من 250 قتيلاً ومئات الجرحى نتيجة استخدام قوات الأمن العراقية القنابل المسيلة للدموع بطريقة عشوائية والرصاص الحي لمواجهة المحتجين.

وكانت منظمة العفو الدولية قالت الخميس إن خمسة متظاهرين قتلوا في بغداد بقنابل مسيلة للدموع "اخترقت جماجمهم"، داعية العراق إلى إيقاف استخدام هذا النوع "غير المسبوق" من القنابل التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم بالعادة.

XS
SM
MD
LG