Accessibility links

نحو 25 ألف تركي مهددون بالاعتقال بسبب تطبيق


تطبيق Bylock الذي تتهم أنقرة أعضاء حركة الخدمة باستخدامه

يبدو أن تركيا تقبل على موجة اعتقالات جديدة، بعد إعلان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، التعرف على بيانات آلاف المستخدمين لتطبيق إلكتروني.

وقال صويلو السبت إن تركيا استطاعت التعرف على 25 ألف مستخدم لتطبيق "Bylock"، ينتمون لحركة الخدمة بقيادة فتح الله غولن.

و"ByLock"، هو تطبيق إلكتروني للتراسل من خلال الرسائل المشفرة، تدعي أنقرة أن أعضاء حركة فتح الله غولن الذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب في يوليو 2016، قد استخدموا التطبيق في مراسلاتهم.

وأضاف صويلو أنه تم إبلاغ مكاتب النيابة العامة، بوجود 7 آلاف و694 شخصا، من بينهم 1387 لا يزالون يعملون في مؤسسات الدولة.

وزعم وزير الداخلية أن ألفين و341 شخصا، من بينهم 679 شخصا يعملون في مؤسسات الدولة، كانوا يتواصلون مع أعضاء حركة فتح الله غولن من دون تحميل التطبيق على هواتفهم.

وأفاد موقع زمان التركي المعارض، أن فريق الاحتجاز التعسفي التابع للأمم المتحدة أكد في وقت سابق أن السلطات التركية تستخدم "ByLock" كدليل إدانة، من أجل اعتقال من تشتبه في تورطه في محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

وتتهم أنقرة حركة فتح الله غولن بمحاولة الإطاحة بالسلطة، من خلال التسلل إلى مؤسسات الدولة التركية، لا سيما الجيش، والشرطة، والقضاء.

يذكر أن صويلو قد صرح في مارس الماضي، بأن عدد الذين تم احتجازهم بتهمة الانتماء لحركة الخدمة منذ العام 2016، بلغ نحو 511 ألف شخص.

وأشار صويلو حينها إلى أن نحو 30 ألف شخص لا يزالون معتقلين بشبهة الانتماء لحركة الخدمة التي يقودها غولن.

وأضاف الوزير التركي أنه تم فصل نحو 38 ألف موظف من وزارة الداخلية، بالإضافة إلى اعتقال جزء منهم.

وكشفت وزارة العدل التركية سابقا أن عدد الذين أوقفوا منذ يوليو 2016 على خلفية صلتهم بحركة الخدمة، تجاوز نصف مليون شخص.

وتضمن هذا العدد نحو 2000 معتقل من القصر الذين لم يبلغوا سن 18 عاما.

XS
SM
MD
LG