Accessibility links

نزوح جماعي من ريف دير الزور الشرقي


نازحتان من ريف دير الزور الشرقي

تشهد مناطق سيطرة داعش في الريفِ الشرقي لمدينة دير الزور السورية فرار آلاف المدنيين.

ومنهم من قضى أربعة أيام في رحلة شاقة، ليتمكنوا من الخروج من مناطق التنظيم الإرهابي.

مراسل "الحرة" في شمال شرقي سوريا هيبار عثمان، رافق إحدى قوافل المدنيين الفارين وقد وصلت إلى المناطق المحررة منذ بدء معركة دحر الارهاب في حزيران/يونيو الماضي.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 25 ألف مدني هربوا من مناطق الاشتباكات في الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وبسبب سوء الرعاية الصحية وقلة المواد الغذائية، يعاني نحو ألفي شخص في الجيب الأخير لتنظيم داعش ظروفا صعبة.

ويقول هؤلاء النازحون إن مسلحي التنظيم يمنعون المدنيين من الخروج من مناطق سيطرتهم ليستخدموهم دروعا بشرية.

وفي التقرير التالي، يسرد فارون من مسلحي داعش قصصا مأساوية عن جرائم التنظيم:

نزوح جماعي من ريف دير الزور الشرقي
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:03:06 0:00

XS
SM
MD
LG