Accessibility links

اعتقال صحفي مصري نشر موقعه مقالا عن "إبعاد نجل السيسي"


شادي زلط- الصورة من حساب "مدى مصر"

أعلنت صحيفة "مدى مصر" أن ضباطا بملابس مدنية اعتقلوا الصحفي الذي يعمل لديها شادي زلط من منزله فجر السبت، وذلك بعد أيام من نشر الصحيفة مقالا حول معلومات عن انتداب نجل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا.

وقالت الصحيفة في بيان لها إن الضباط اعتقلوه من منزله حيث يعيش مع زوجته وابنته، من دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يطلعوه عما إذا كان بحوزتهم أمر اعتقال.

وقال البيان إنهم أبلغوا زوجته أنه محتجز في مديرية أمن الجيزة، إلا أن الصحيفة "لم تتمكن من حقيقة تواجده هناك أو في مكان آخر".

واعتبرت "مدى مصر" اعتقاله "تصعيدا جديدا في الحملة التي تشنها الحكومة ضد الصحافة في مصر"، وطالبت السلطات بإطلاق سراحه على الفور من دون شروط.

وتزامن إعلان نبأ اعتقال زلط مع الإعلان عن توقيف ناشط قبطي آخر يدعى رامي كامل.

وجاء اعتقال زلط بعد أيام من نشر "مدى مصر" مقالا نقل عن "مصدرين" في جهاز الاستخبارات العامة قولهما إن "قرارا صدر قبل أيام" بندب محمود السيسي، نجل الرئيس المصري "للقيام بمهمة عمل طويلة في بعثة مصر العاملة في روسيا، وذلك بعدما أثرت زيادة نفوذه سلبا على والده، حسبما رأى بعض المنتمين للدائرة المحيطة بالرئيس، بالإضافة لعدم نجاح الابن في إدارة عدد من الملفات التي تولاها".

ولم يحدد المصدران المدة التي سيقضيها السيسي الابن في موسكو، "لكنهما اتفقا على أنها مهمة طويلة الأجل قد تستغرق شهورا وربما سنوات".

ونقلت الصحيفة عن "مصدر حكومي رسمي في دوائر السلطة العليا، وآخر سياسي على اتصال بمقربين من دوائر السلطة" القول إن محمود السيسي، الضابط في جهاز الاستخبارات العامة، سيكون مبعوثا عسكريا لمصر لدى روسيا وتوقع الأول تنفيذ القرار في عام 2020 بعد فترة ابتعاث قصيرة له من المخابرات العامة إلى المخابرات الحربية، يليها ترشيحه للمنصب الجديد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG