Accessibility links

"نظرا للأخطاء العديدة".. السعودية تعلن فتح تحقيق في فيديو "التطرف" 


لقطة من الفيديو الترويجي

أعلنت رئاسة أمن الدولة فتحها تحقيقا حول الفيديو الترويجي الذي صور النسوية والمثلية والإلحاد بأنها "أفكار تطرفية"، والذي تسبب بانتقادات واسعة.

وقالت الهيئة الرسمية في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء، إن "رئاسة أمن الدولة توضح أن القائمين على المحتوى المذكور لم يوفقوا في إعداد ذلك الفيديو، نظرا للأخطاء العديدة التي أوردها في تعريف التطرف".

وأضافت "تبين أن من قام به ونشره تصرف بشكلٍ فردي جانب الصواب، مما استدعى التحقيق في ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة التعامل مع الإعلام الجديد بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مجددا".

وحذفت التغريدة التي نشرت على حساب الإدارة العامة لمكافحة التطرف التابعة لرئاسة أمن الدولة في تويتر، وتكون المقطع من صور "أنيميشن"، حيث صنف الفيديو الحركة النسوية والإلحاد والمثلية بالإطار ذاته مع الفكر "التكفيري"، الذي يدعو إلى التشدد.

وقالت الإدارة في التعليق الذي أرفقته مع الفيديو: "يعد التطرف بكافة أشكاله آفة مجتمعية من المهم الحذر والتحذير منها. فهناك من يتشدد لمسائل بعينها وهناك من يتحلل من تعاليم الدين وقيم المجتمع وفريق ثالث يغالي في ولائه للجهة التي ينتمي إليها على حساب الدين والوطن".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG