Accessibility links

نكسة جديدة لتشلسي وبداية جدية لأنشيلوتي ومخيبة لأرتيتا


مدرب أرسنال تعادل في اختباره الأول

انتكس تشلسي مجددا بخسارته أمام ضيفه ساوثمبتون صفر-2، وحقق الإيطالي كارلو أنشيلوتي بداية جيدة مع إيفرتون بقيادته إلى الفوز على ضيفه بيرنلي 1-صفر، فيما تعثر أرسنال في مباراته الأولى مع مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا بالتعادل مع مضيفه بورنموث 1-1 الخميس في المرحلة الـ19 من بطولة إنكلترا لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن، بعد أربعة أيام على حسمه الدربي اللندني أمام جاره ومضيفه توتنهام بثنائية نظيفة، سقط تشلسي بالنتيجة ذاتها أمام ضيفه ساوثمبتون السابع عشر.

وهي الخسارة الخامسة لتشلسي في مبارياته السبع الأخيرة، والسابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 32 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط فقط أمام توتنهام المستفيد الأكبر من تعثر جاره بارتقائه إلى المركز الخامس بفوزه على مضيفه برايتون 2-1 بفارق الأهداف أمام شيفيلد يونايتد المتعادل مع ضيفه واتفورد 1-1.

وفاجأ ساوثمبتون الفريق اللندني بهدف في الدقيقة 31 عندما مرر الدنماركي بيار-إميل هويبييرغ كرة إلى الإيرلندي مايكل أوبافيمي عند حافة المنطقة فسددها بيسراه داخل مرمى الدولي الإسباني كيبا أريسابالاغا.

وكاد ناثان ريدموند يوجه الضربة القاضية لتشلسي عندما انفرد بأريسابالاغا وسدد كرة قوية أبعدها الأخير قبل أن يشتتها الدفاع الى ركنية لم تثمر (65).

لكن ريدموند فعلها بعد ثماني دقائق عندما استغل كرة أبعدها لاعب وسط تشلسي الدولي الفرنسي نغولو كانتي من أمام ستيوارت أرمسترونغ فتهيأت أمام مهاجم ساوثمبتون داخل المنطقة فلعبها ساقطة من مسافة قريبة داخل المرمى (73).

- بداية جيدة لأنشيلوتي ومخيبة لأرتيتا -

واستهل أنشيلوتي مسيرته التدريبية مع إيفرتون بفوز ثمين على ضيفه بيرنلي بهدف وحيد سجله دومينيك كالفيرت-ليوين في الدقيقة 80 بضربة رأسية من مسافة قريبة.

وهو الفوز الاول لإيفرتون بعد تعادلين متتاليين والسادس هذا الموسم.

وعين إيفرتون أنشيلوتي مدربا السبت الماضي خلفا للبرتغالي ماركو سيلفا.

في المقابل، فشل أرتيتا الذي عين يوم الجمعة الماضي خلفا لمواطنه أوناي إيمري، في إعادة الفريق اللندني الى سكة الانتصارات بالسقوط في فخ التعادل أمام مضيفه بورنموث 1-1.

وهي المباراة الثالثة تواليا التي يفشل فيها ارسنال في تحقيق الفوز معززا سجله المخيب في الآونة الأخيرة حيث حقق فوزا واحدا فقط في مبارياته الـ11 في الدوري، والـ14 الأخيرة في مختلف المسابقات.

وونجح بورنموث في افتتاح التسجيل من هجمة منسقة توغل على إثرها جاك ستايسي داخل المنطقة ولعبها عرضية زاحفة تابعها دان غوسلين بيمناه من مسافة قريبة على يمين الحارس الألماني بيرند لينو (35).

ونجح الدولي الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ في إدراك التعادل بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من المدافع بعد تسديدة ريس نيلسون من حافة المنطقة (63).

وهو الهدف الثاني عشر لأوباميانغ هذا الموسم في الدوري المحلي فانفرد بالمركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق خمسة أهداف خلف مهاجم ليستر سيتي جايمي فاردي المتصدر.

وحسم كريستال بالاس الدربي اللندني أمام جاره وست هام في صالحه محولا تخلفه بهدف سجله الاسكتلندي روبرت سنودغرايس (57) إلى فوز بهدفين للسنغالي شيخو كوياتي (68) والغاني جوردان أيوو (90).

وتعادل شيفيلد مع واتفورد بهدف للإيرلندي الشمالي أوليفر نوروود (36 من ركلة جزاء) مقابل هدف للاسباني جيرار دولوفو (27).

وأعاد الإيرلندي كونور هوريهان التوازن لفريقه أستون فيلا بعد الخسارة المذلة أمام ضيفه ساوثمبتون بثلاثية نظيفة في المرحلة الماضية، بقيادته إلى الفوز على ضيفه نوريتش سيتي بهدف وحيد سجله في الدقيقة 64.

ويلعب لاحقا مانشستر يونايتد مع نيوكاسل، وليستر سيتي مع ليفربول.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG