Accessibility links

مركز بيو: خارطة سكان العالم في 2100


شارع مزدحم في العاصمة الهندية نيو دلهي- أرشيف

توقعت دراسة أن يتراجع معدل نمو سكان العالم بحلول نهاية القرن، بسبب تراجع الخصوبة، ورغم ذلك، سوف يرتفع متوسط عمر الإنسان.

الدراسة التي أجراها مركز بيو للأبحاث استنادا إلى بيانات من الأمم المتحدة، توقعت أن يصل عدد سكان العالم بحلول عام 2100 إلى 10.9 مليارات نسمة، وذلك بمعدل نمو أقل من 0.1 في المئة. وهذا يعد تراجعا كبيرا بالنظر إلى معدلات النمو الحالية، فمنذ عام 1950 وحتى الآن يتراوح معدل النمو بين 1 و2 في المئة سنويا، وارتفع معه عدد سكان كوكبنا من 2.2 مليار نسمة إلى 7.7 مليارات نسمة.

من المتوقع أن يكون معدل الخصوبة العالمي 1.9 مولود لكل امرأة بحلول عام 2100. قارن ذلك بـ2.5 حاليا.

بين 2020 و2100 سيتراجع عدد سكان 90 دولة. ثلاث أرباع المناطق والدول الأوروبية (32 من بين 48 دولة) وكذلك حوالي نصف سكان منطقة أميركا الجنوبية والكاريبي.

قارن ذلك بتراجع عدد سكان ست دول فقط بين عام 1950 و2020 والسبب في عدم وجود تراجع كبير خلال تلك الفترة هو ارتفاع معدل الخصوبة وزيادة عدد السكان الأصغر عمرا نسبيا.

يقول مركز بيو إن عدد سكان الأرض سيرتفع 3.1 مليار نسمة بين 2020 إلى 2100. أكثر من نصف هذه الزيادة ستأتي من نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وتنزانيا وإثيوبيا وأنغولا وباكستان، فقارة إفريقيا ستشهد نموا قويا في عدد السكان مقارنة بباقي القارات.

سيرتفع عد سكان القارة السمراء من 1.3 مليار نسمة إلى 4.3 مليارات نسمة بحلول 2100، وبشكل خاص في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء التي سيزداد عدد سكانها ثلاثة أضعاف.

تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن خمسا من بين أكثر 10 دول سكانا في 2100 هي دول إفريقية.

بحلول 2100 سيولد نصف مواليد العالم في إفريقيا، مع العلم أن المعدل الحالي هو ثلاثة من بين كل 10 مواليد يولدون في هذه القارة.

المناطق التي تضم الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا ستشهد نموا أيضا لكن بمعدل أبطأ.

الهجرة ستكون المحرك الرئيسي لزيادة عد سكان أميركا الشمالية. من المتوقع زيادة سكان الولايات المتحدة 85 مليون نسمة خلال الأعوام الـ80 المقبلة (من 2020 إلى 2100). في كندا، ستكون الهجرة أيضا العامل الأساسي للنمو، بالنظر إلى أن عدد الوفيات سيصبح أكبر من عدد المواليد في هذا البلد.

سيرتفع عدد سكان قارة آسيا من 4.6 مليارات نسمة في 2020 إلى 5.3 مليارات نسمة في 2055 ثم سيشهد هذا النمو تراجعا.

ثلث مواليد العالم سيولدون في قارة آسيا بنهاية القرن، وذلك تراجعا من معدل النصف حاليا.

عدد سكان الهند سينمو، وستتجاوز الهند دولة الصين لتصبح أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم بحلول عام 2027.

أكثر 10 دول سكانا في 2100:

1- الهند: 1450 مليون نسمة

2- الصين: 1065 مليون نسمة

3- نيجيريا: 733 مليون نسمة

4- الولايات المتحدة: 434 مليون نسمة

5- باكستان: 403 ملايين نسمة

6- الكونغو الديمقراطية: 362 مليون نسمة

7- إندونيسيا: 321 مليون نسمة

8: إثيوبيا: 294 مليون نسمة

9- تنزانيا: 286 مليون نسمة

10- مصر: 225 مليون نسمة

ليست كل الأخبار سيئة. متوسط عمر الإنسان سيرتفع من 31 عاما حاليا إلى 42 عاما بحلول 2100، وسوف يرتفع عدد من تتجاوز أعمارهم 80 عاما من 146 مليونا إلى 881 مليونا.

وللمرة الأولى سيصبح عدد من هم أكبر من 65 عاما أكبر ممن هم أقل من 15 عاما، وذلك بدءا من عام 2073.

اليابان ستكون أكبر دولة من حيث متوسط عمر الإنسان (48 عاما) في 2020 وسوف يرتفع هذا المتوسط إلى 55 عاما في 2065 لكنه سينخفض إلى 54 بحلول 2100 وستصبح في هذا التاريخ أكبر دولة بالنسبة لمتوسط عمر الإنسان هي ألبانيا (61 عاما).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG