Accessibility links

نهاية حزينة لسعوديين في أميركا حاولا إنقاذ طفلين من الغرق


صورة من تويتر للموقع الذي فقد فيه أثر الطالبين اللذين غرقا في نهر شيكوبي

أعلنت السلطات في ولاية ماساتشوستس الأميركية أن مبتعثين سعوديين لقيا مصرعهما غرقا قبل أيام عندما قفزا في نهر من أجل إنقاذ طفلين كانا على وشك الغرق.

وقالت السلطات الثلاثاء إن الشابين هما ذيب اليامي (27 عاما) وجاسر الراكة (25 عاما)، وأشارت إلى أنهما كانا ملتحقين بجامعتين محليتين.

وأوضحت أن الراكة كان طالبا في جامعة وسترن نيو إنغلند حيث درس الهندسة المدنية منذ العام الماضي، في حين كان اليامي في عامه الجامعي الثالث بجامعة هاتفورد حيث كان يتابع ذات التخصص.

وقال النائب العام في مقاطعة هامبدن أنثوني غولوني إن عددا من شهود العيان أبلغوا الشرطة بأن طفلين كانا يسبحان في منطقة ريد بريدج رود من نهر شيكوبي ثم بدا أنهما لم يعودا قادرين على مقاومة التيارات المائية، فقفز عدد من الأشخاص لإنقاذ الطفلين بينهم الراكة واليامي.

إلا أن التيارات القوية جرفت الشابين السعوديين، فحاول الموجودون في المكان إنقاذهما لكن من دون جدوى.

وبحثت فرق الغطس التابعة لشرطة الولاية وشرطة منطقة ويلبراهام ولابلو مستعينة بمروحية لساعات طويلة خلال عطلة نهاية الأسبوع عن جثتي الشابين. وفيما انتشلت إحدى الجثتين في اليوم ذاته، عثر على الثانية الاثنين.

XS
SM
MD
LG