Accessibility links

نواب بريطانيا يصوتون ضد كل بدائل 'بريكست'


تيريزا ماي تتحدث خلال جلسة مجلس العموم البريطاني الأربعاء

صوت النواب البريطانيون الأربعاء ضد ثمانية خيارات بديلة لـ "بريكست".

وتهدف الخيارات إلى تخطي مأزق اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع المفوضية الأوروبية ولم يحظ بالقبول.

وتضمنت الخيارات التي تم التصويت عليها، التفاوض على علاقات اقتصادية أوثق مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست، وإجراء تصويت شعبي على أي اتفاق يتم التوصل إليه، أو وقف عملية الخروج برمتها.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قالت في وقت سابق لجلسة النواب إنها ستتنحى إذا جرى تمرير الاتفاق الذي توصلت إليه لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي في ثالث محاولة بالبرلمان، مقدمة تضحية في اللحظة الأخيرة من أجل كسب دعم عشرات المعارضين لها داخل حزب المحافظين.

وقال مكتب ماي إن منافسة ستدور بعد 22 أيار/ مايو لاختيار من سيخلفها في المرحلة المقبلة من الخروج من الاتحاد، في حالة تمرير الاتفاق في البرلمان.

وقالت ماي خلال اجتماع مع النواب المحافظين "أعلم بوجود رغبة في نهج جديد وقيادة جديدة في المرحلة الثانية من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولن أقف في وجه ذلك".

وهذا الإعلان من جانب ماي هو أحدث تحول كبير في أزمة الخروج المستمرة منذ ثلاثة أعوام، ولا يزال من غير الواضح كيف أو متى ستتم هذه العملية أو ما إذا كانت ستحدث من الأساس.

وإذا تنحت ماي ستكون رابع رئيس وزراء على التوالي من المحافظين تهزمه انقسامات بشأن أوروبا داخل الحزب بعد ديفيد كاميرون وجون ميجور ومارغريت ثاتشر.

وكان من المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد في 29 آذار/ مارس لكن الاتحاد وافق الأسبوع الماضي على تأجيله حتى يوم 12 نيسان/ أبريل.

XS
SM
MD
LG