Accessibility links

أصاب الهدف في الرقة فكرمته البحرية الأميركية


صورة لتريميل بجوار طائرته من طراز أف 18 - الصورة مأخوذة من موقع منظمة "سيف ذا رويال نيفي"

ثماني دقائق فوق سماء محافظة الرقة السورية، مكنت الطيار الأميركي مايك تريميل من تنفيذ عملية عسكرية لم تحدث في عمليات الجيش الأميركي منذ 18 عاما.

تريميل حصل مطلع الأسبوع الجاري من سلاح البحرية على صليب الطيران المتميز، وهو نوط عسكري يمنح لضباط وأفراد القوات المسلحة من أصحاب الإنجازات الاستثنائية على متن طائرات أميركية.

استحق الطيار تريميل النوط بعدما أسقط في حزيران/يونيو 2017 طائرة حربية سورية بالقرب من بلدة جعيدين غرب مدينة الرقة.

أحداث العملية التي نفذها تريميل بدأت بهجوم لقوات موالية للنظام السوري استهدف مقاتلين بقوات "سورية الديموقراطية" التي تدعمها الولايات المتحدة بالقرب من الرقة والذين كانوا في مهمة لتحرير أراض بالمحافظة التي كانت معقلا لتنظيم داعش المتشدد، حسبما أوردت القيادة المركزية الأميركية حينها.

القيادة الأميركية تواصلت فور علمها بالهجوم مع نظيرتها الروسية، الموالية للنظام السوري، عبر خط اتصال مخصص لفض الاشتباكات.

وفي ظل عدم استجابة الطرف السوري للتحذيرات الأميركية بعدم التعرض لقوات "سورية الديموقراطية" ومع قيام طائرة حربية سورية من طراز "أس يو 22" بإلقاء قنابل بالقرب من المقاتلين، انطلق تريميل وزميله جيف كروغر وطياران اثنان آخران من حاملة الطائرات "جورج أتش دبليو بوش" للتعامل مع الطائرة السورية.

وكان تريميل قد روى في تموز/يوليو 2017 تفاصيل العملية لموقع "سيف ذا رويال نيفي" تفاصيل العملية، قائلا: "لم أتواصل بشكل مباشر مع الطائرة السورية، لكنها تلقت إنذارات عدة من طائرة الدعم".

وقال تريميل إنه أطلق في البداية صاروخ جو-جو قصير المدى موجه بالأشعة تحت الحمراء لكن الطائرة السورية أطلقت شعلات ضوئية للتمويه والمراوغة لتفلت من الصاروخ الأول.

لكن الطيار الأميركي واصل تتبع هدفه وأطلق صاروخا موجها بالرادار أصاب الطائرة السورية وأسقطها مباشرة.

وأضاف تريميل: "نعم أطلقنا قذيفة وبالفعل أصابت هدفا كان في الجو، لكن الأمر يتعلق بالدفاع عن هؤلاء الرجال الذين يقومون بالعمل الصعب على الأرض ويستعيدون الأرض من داعش".

وقال تريميل: "الأمر كله استغرق حوالي ثماني دقائق".

صورة لتريميل بجوار طائرته من طراز أف 18 - الصورة مأخوذة من موقع منظمة "سيف ذا رويال نيفي"
صورة لتريميل بجوار طائرته من طراز أف 18 - الصورة مأخوذة من موقع منظمة "سيف ذا رويال نيفي"

الإصابة التي أسقط بها تريميل الطائرة السورية كانت أول أسقاط جوي-جوي تنفذه القوات الأميركية منذ عام 1999 حسبما أفاد به موقع "سيف ذا رويال نيفي" المتخصص.

وعليه، تزينت الطائرة التي يقودها تريميل بإشارة خاصة لهذا الحدث أسفل قمرة القيادة.

XS
SM
MD
LG