Accessibility links

نيفادا.. اعترضت شركة دواء فتأجل الإعدام


سكوت دوزير

أرجأ قاض في ولاية نيفادا الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام بحق مدان في جريمتي قتل، لأن شركة الدواء المزودة للمادة المستخدمة في الحقنة القاتلة رفضت استخدامها في عملية الإعدام.

وحُكم على سكوت دوزير (47 عاما)، وهو مدمن وتاجر مخدرات سابق، بالاعدام في عام 2007 بتهمة سرقة وقتل تاجر مخدرات في أحد فنادق لاس فيغاس في عام 2002. وأدين أيضا في 2005 بالسجن 22 عاما لقتله تاجرا آخر.

وكانت تلك ستكون أول عملية تنفيذ حكم إعدام في الولاية منذ 2006، والمرة الأولى التي كان سيستخدم فيها مزيج جديد من ثلاثة أدوية في عملية إعدام.

وكان دوزير تحت المراقبة خشية إقدامه على الانتحار، خاصة أنه حاول الانتحار من قبل. وكان إعدامه قد تأجل أيضا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقد طلب المدان تنفيذ الحكم بإعدامه لأنه لا يريد البقاء خلف القضبان بقية حياته، ووصف الحياة في السجن بأنها "ليست حياة".

وقال توماس إريكسون، محامي دوزير، إن الأخير كان مع أفراد عائلته وصديقين عندما أبلغ بنبأ إبقائه على قيد الحياة لفترة إضافية، وأوضح أن موكله لم يصب بالصدمة لأنه عرف أن الدعوى التي رفعتها شركة الأدوية يمكن أن تؤدي إلى هذه النتيجة.

ودفعت شركة الدواء في الدعوى التي أفضت إلى الحكم المذكور بالتأجيل بأن الولاية استخدمت المادة الدوائية في أغراض غير معتمدة، وحذرت من أنها قد تؤدي إلى إفشال عملية الإعدام.

ومن المتوقع أن تستأنف الولاية قرار القاضي أمام المحكمة نيفادا العليا.

XS
SM
MD
LG