Accessibility links

هانتر بايدن: لم أرتكب أي مخالفات خلال عملي بأوكرانيا والصين


هانتر مع والده جو بايدن خلال حضورهما مباراة كرة سلة عام 2010

رفض هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، تأكيدات الرئيس دونالد ترامب وحلفائه الجمهوريين بأنه ارتكب أخطاء خلال أعمال تجارية بأوكرانيا والصين.

وقال إنه فشل في مراعاة الآثار المحتملة لذلك على الحياة السياسية لوالده.

وخلال مقابلة مع قناة (إيه بي سي)، بثت الثلاثاء، اعترف هانتر بأنه ربما ارتكب خطأ بعدم النظر للأمور ضمن "الإطار الأوسع"، وفشله في رؤية التداعيات السياسية على والده.

وأضاف "هل ارتكبت خطأ يتعلق بفضائح أخلاقية؟ بالطبع لا".

واستهدف ترامب والجمهوريون هانتر بايدن بسبب أعماله في أوكرانيا والصين، رغم عدم وجود دليل على ارتكابه أي مخالفات.

وخلال مكالمة هاتفية في 25 يوليو الماضي، ضغط ترامب على قادة أوكرانيا للتحقيق في أعمال بايدن التجارية بالبلاد.

وكان عميل في الاستخبارات قد تقدم بشكوى بشأن المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأميركي ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وخلال المكالمة، طلب ترامب من زيلينسكي فتح تحقيق بشأن هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي يعتبر المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي ومواجهة ترامب خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020.

وكان هانتر بايدن عضوا في مجلس إدارة مجموعة غاز أوكرانية حين كان والده نائبا للرئيس باراك أوباما.

ودفعت الشكوى الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب، إلى فتح تحقيق في 25 سبتمبر بشبهة إساءة الرئيس استخدام سلطته.

وسيتقرر بنتيجة هذا التحقيق ما إذا كان المجلس سيصوت على توجيه اتهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG