Accessibility links

هبوط حاد في صادرات إيران غير النفطية


تراجع في قيمة الريال وارتفاع التضخم إلى أكثر من 40 في المئة

هبطت صادرات إيران غير النفطية بما قيمته 4.5 مليار دولار، خلال الفترة الماضية الممتدة من مارس حتى نوفمبر، وفق بيانات غرفة تجارة طهران التي نقلها تقرير لراديو فاردا.

وبلغت صادرات إيران غير النفطية خلال ثمانية أشهر حوالي 27 مليار دولار بتراجع نسبته 14 في المئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2018.

وأشار التقرير إلى أن التراجع في الصادرات غير النفطية يمثل انخفاضا كبيرا، ولكنه ليس بذات النسب فيما يتعلق بالصادرات النفطية والتي انخفضت بنسبة 90 في المئة بعد العقوبات الأميركية.

وتؤثر العقوبات الأميركية على صادرات إيران إجمالا، والتي ترتبط أيضا بقيود مصرفية لا تسمح للكيانات المختلفة بتحويل الأموال إلى طهران.

وتظهر البيانات أن 73 في المئة من الصادرات غير النفطية، استوردتها الصين والعراق والإمارات وتركيا وأفغانستان.

وتعاني إيران من تدهور اقتصادي شديد مع انخفاض حاد في قيمة العملة الوطنية ما أدى إلى ارتفاع كبير في نسبة التضخم وأسعار الواردات.

وانخفضت قيمة الريال بينما بلغ معدل التضخم أكثر من 40 في المئة.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 9.5 في المئة هذا العام.

ويشير الصندوق إلى أن صادرات إيران من النفط الخام تراجعت بنسبة 72 في المئة هذا العام إلى أقل من 600 ألف برميل يوميا مقارنة مع عام 2016، وهو العام الذي أعقب توقيع الاتفاق حول النووي الإيراني ورفع العقوبات.

وتملك إيران، العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، رابع أكبر احتياطي للنفط وثاني أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي عالميا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG