Accessibility links

مقتل أربعة سياح في طاجيكستان.. إيران متهمة


ضحايا هجوم طايجكستان

استدعت الحكومة الإيرانية السفير الطاجيكي بطهران الأربعاء احتجاجا على اتهام بلاده إيران بالضلوع في هجوم أسفر عن مقتل أربعة من راكبي الدراجات الأجانب في طاجيكستان.

وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانا قالت فيه إنها استدعت السفير الطاجيكي نعمة الله إمامزاده لتبلغه احتجاج إيران على "المزاعم الزائفة" التي أطلقتها الحكومة الطاجيكية.

وكان الهجوم على الأجانب الأربعة قد وقع في طريق لجبل ناء يوم 29 تموز/يوليو، وأسفر عن مقتل سائحين أميركيين وآخرين ألماني وسويسري، بينما أصيب سائح هولندي وآخران سويسري وفرنسي.

وأصدر داعش فيديو قال فيه إن المهاجمين تعهدوا بالولاء للتنظيم المتطرف.

تدريبات في إيران

ورغم ذلك فقد اتهمت وزارة الداخلية الطاجيكية حزب النهضة الإسلامية الطاجيكي المحظور بوقوفه وراء الهجوم، فيما نفى الحزب هذه المزاعم.

وقالت الوزارة في بيان إن زعيم حزب النهضة حسين عبدالصمدوف ذهب إلى مدينة قم ومدينة مازندران الإيرانيتين أربع مرات حيث تلقى تدريبا عسكريا وعقائديا.

وأضاف البيان أن مرتكبي الهجوم فروا إلى أفغانستان، وذلك وفقا لاعترافات أحد المعتقلين لدى الحكومة الطاجيكية.

ولم تعلن السلطات الطاجيكية أي أدلة تثبت تورط حزب النهضة الإسلامية في الهجوم حتى الآن.

وقال مسؤولون إيرانيون للوفد الطاجيكي بطهران إن إظهار اللامبالاة والتسامح مع المتطرفين السنة سيقوض السلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

وكانت منظمات حقوقية قد أدانت طريقة تعامل طاجيكستان مع حزب النهضة الإسلامية والذي أعلن كمنظمة إرهابية من جانب الحكومة الطاجيكية وحظر في عام 2015 بعدما اتهمته الحكومة بالضلوع في انقلاب عسكري فاشل.

XS
SM
MD
LG