Accessibility links

سوريا.. قصف يستهدف منزل قيادي بالجهاد الإسلامي في دمشق


من هجوم سابق في العاصمة دمشق

قتل شخصان، بينهما ابن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أكرم العجوري، في قصف استهدف منزله في دمشق الثلاثاء، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقبل ذلك بساعات قتل القيادي بالحركة بهاء أبو العطا في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا بحي الشجاعية في غزة.

وأتهمت وكالة الأنباء السورية "سانا" إسرائيل بالوقوف وراء هجوم دمشق الذي تم بثلاثة صواريخ" أصاب اثنان منها منزل العجوري في منطقة المزة، ما أسفر عن "استشهاد ابنه معاذ إضافة لشخص آخر، وإصابة 10 أخرين بينهم ابنته بتول".

ورفضت إسرائيل التعقيب على الأنباء الواردة من دمشق حول استهداف العجوري.

وبعد الاستهداف، أعلن الجيش الإسرائيلي صباحا أن "عددا كبيرا" من الصواريخ أطلقت من قطاع غزة، حيث تنشط حركة الجهاد الإسلامي، باتجاه إسرائيل.

ويقع المبنى الذي استهدف بصواريخ في منطقة المزة الغربية قرب السفارة اللبنانية في العاصمة السورية دمشق.

ونفذت إسرائيل الثلاثاء هجوما قتلت فيه بهاء أبو العطا وهو قائد ميداني في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية المدعومة من إيران في قطاع غزة.

وقال مسعفون إن زوجة القيادي قتلت أيضا في التفجير الذي وقع في حي الشجاعية بمدينة غزة قبل الفجر. وأصيب شخصان آخران.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أغلقت بعض الطرق قرب غزة كإجراء احترازي.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن أبو العطا متهم بتنفيذ سلسلة من الهجمات في الآونة الأخيرة بالصواريخ والطائرات المسيرة والقناصة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG