Accessibility links

هدوء حذر في لبنان بعد ليلة من الكر والفر بين المتظاهرين والأمن


القوات الأمنية تعتقل متظاهرا في بيروت يوم الجمعة

مراسل الحرة

يشهد لبنان السبت هدوءا حذرا بعد ليلة من عمليات الكر والفر بين متظاهرين والقوى الأمنية، بينما ارتفعت حصيلة الاعتقالات إلى 70 حالة.

وتجمع عدد قليل من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح السبت مرددين هتافات تدعو الحكومة إلى الاستقالة وقالوا لرئيس الحكومة سعد الحريري: "ارحل ارحل".

وقام متظاهرون بإغلاق المداخل المؤدية إلى ساحة النور في طرابلس، بشمال لبنان.

وأفادت غرفة التحكم المروري بأن بعض الطرق في الشمال وجبل لبنان والجنوب والبقاع لا تزال مقطوعة فيما أعيد فتح طرق أخرى.

وقالت قوى الأمن الداخلي إن حصيلة المصابين في القوات الأمنية بلغت 52، وأشارت إلى أنه تم اعتقال 70 متظاهرا.

وأعلن مدير الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة قيام المنظمة بعلاج 64 شخصا ونقل 530 متظاهرا لم يتمكنوا من التوجه إلى المستشفيات بسيارات مدنية.

وبعد ليلة شهدت أعمال شغب وتكسير وتحطيم ونهب متاجر في بيروت، أتى أصحاب المحال التجارية والمباني صباح السبت لتفقد ممتلكاتهم وفوجئوا بهول الأضرار التي لحقت بها.

وسجلت أضرار كبيرة لحقت أيضا باللوحات الإعلانية وعدادات السيارات التي حطمها شبان ليلة الخميس.

وبدت آثار القنابل المسيلة للدموع على الطرقات، ولا يزال الدخان منبعثا في الهواء جراء حرائق أضرمها متظاهرون في بعض المباني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG