Accessibility links

هروب غصن.. اعتقالات في تركيا وباريس تدخل على خط الأزمة


لبنان نفى اجتماع غصن مع عون

كشفت قناة "إن.تي.في" التركية يوم الخميس أن الشرطة التركية ألقت القبض على عدد من الأشخاص بينهم طيارون، بعدما فتحت وزارة الداخلية تحقيقا في مرور كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات من تركيا وهو في طريقه إلى لبنان بعد هروبه من اليابان.

ووصل غصن الاثنين إلى بيروت، على متن طائرة تركية خاصة، مستخدماً جواز سفر فرنسيا وبطاقة الهوية اللبنانية، في خطوة أثارت صدمة كبيرة في طوكيو، فيما اعتبرت السلطات اللبنانية الثلاثاء أنه دخل البلاد "بصورة شرعية"، ولا شيء يستدعي ملاحقته.

ونفى مصدر في القصر الرئاسي اللبناني لفرانس برس الخميس أن يكون رئيس الجمهورية ميشال عون قد التقى غصن، بعد وصوله إلى بيروت إثر فراره من اليابان حيث كان قيد الإقامة الجبرية بانتظار بدء محاكمته في مخالفات مالية.

في هذه الأثناء، أعلنت وزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد أغنيس بانييه-روناشيه أن فرنسا لن تسلم غصن لليابان في حال دخل إلى فرنسا.

وقالت الوزيرة لقناة بي أف أم تي في "إذا جاء غصن إلى فرنسا، لن نقوم بتسليمه، لأن فرنسا لا ترحل بتاتاً مواطنيها؛ لذلك سنطبق على غصن القواعد نفسها التي تطبق على أي شخص آخر، لكن ذلك لا ينفي اعتقادنا بأن غصن يجب الا يتهرب من القضاء الياباني".

وذكرت وسائل إعلام يابانية الخميس أن غصن استخدم أحد جوازي سفر فرنسيين يمتلكهما، وذلك فيما تجري اليابان تحقيقات بشأن الثغرة الأمنية المحرجة.

وغصن الذي يواجه تهم عدة تتعلق بمخالفات مالية، أفرج عنه بكفالة في أبريل ولكن بشروط مشددة، بينها حظر السفر إلى الخارج.

وقال كبير فريق محاميه جونيشيرو هيروناكا إن المحامين يحتفظون بثلاثة جوازات سفر خاصة برجل الأعمال، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية.

غير أن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية (إن.إتش.كي) ذكرت أن المحكمة سمحت له بالاحتفاظ بجواز سفر ثان طالما بقي "في صندوق مقفل" يحمل مفتاحه محامو غصن، فيما قد يشكل أول خيط لكشف طريقة هربه.

ولا توجد بيانات هجرة تظهر مغادرة غصن من اليابان، لكنه دخل لبنان بجواز سفر فرنسي، وفق إن.إتش.كي.

ويستعد المدعون والشرطة لبدء تحقيقات في الهروب المذهل، ويعتقدون أنه غادر "بطريقة غير قانونية" بحسب هيئة الإذاعة الرسمية.

وتعتزم السلطات تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة في منزله وأماكن أخرى يشتبه بأن غصن ظهر فيها قبل هروبه، وفق إن.إتش.كي.

وعندما طلب محاموه الإفراج عنه بكفالة، تخوّف المدعون من احتمال سفره نظرا لعلاقاته القوية، لكن غصن نفسه قال إنه يريد أن يمثل أمام المحاكمة لإثبات براءته.

وقال أحد محاميه إن موكله وجه معروف جدا وليس هناك أي احتمال في أن يغادر دون أن يرصده أحد.

وتسمح بعض الدول للمواطنين بحمل جوازي سفر لنفس الجنسية، لأسباب منها حالات السفر إلى دول في حالة نزاع مع بعضها البعض.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG