Accessibility links

هكذا تآمرت هواوي لسرقة أسرار شركة أميركية


شعار شركة هواوي

اتهمت شركة أميركية ناشئة متخصصة في صناعة الرقائق مسؤولا كبيرا في شركة هواوي الصينية للاتصالات بالتآمر لسرقة أسرار تجارية خاصة.

وحسب وثائق قضائية اطلعت عليها "صحيفة وول ستريت جورنال"، فإن نائب رئيس هواوي إريك شو شارك في مؤامرة لسرقة تكنولوجيا خاصة بـ"وسائط التخزين ذات الحالة الثابتة" أو ما يطلق عليها solid-state drives لدى شركة CNEX Labs وذلك بمساعدة جامعة صينية.

واتهمت CNEX شركة هواوي بتجنيد أستاذ جامعي صيني يعمل في مشروع بحثي للإطلاع بشكل غير شرعي على تكنولوجيا الشركة الناشئة.

اقرأ أيضا: واشنطن تدرس تقييد أنشطة 'هيكفيجن'

واتهمت الشركة المسؤول في هواوي بتوجيه مهندس لسرقة أسرار الشركة من خلال التظاهر خلال لقائه مسؤولين في CNEX بأنه عميل، من أجل الحصول على معلومات تجارية خاصة بالشركة.

بعدها، قام المهندس بكتابة تقرير حول تكنولوجيا CNEX وسجله في قاعدة بيانات خاصة بشركة HiSilicon التي تقوم بتطوير الرقائق لصالح هواوي.

وحسب الصحيفة، أقر أحد محامي هواوي بأن نائب رئيس الشركة "كان في سلسلة القيادة التي طلبت" معلومات حول CNEX.

ومن المقرر أن تبدأ محكمة فيدرالية في ولاية تكساس في الثالث من حزيران/يونيو المقبل النظر في القضية المرفوعة من قبل CNEX.

وكانت وزارة التجارة الأميركية قد أضافت هواوي إلى قائمة سوداء بأسماء شركات يحظر عليها القيام بصفقات مع الشركات الأميركية دون تصريح، قبل أن يتم تخفيف بعض القيود عليها لمدة ثلاثة أشهر.

وتحدد القائمة أسماء شركات يعتقد أنها متورطة في أنشطة تتعارض مع مصالح الأمن القومي أو السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

اقرأ أيضا:

الصينيون غير مرغوب بهم في شركات أميركية

XS
SM
MD
LG