Accessibility links

أربع مؤسسات مرتبطة بخامنئي "تملك 60 بالمئة من ثروات" إيران


جانب من مظاهرة في واشنطن دعما لتغيير النظام في إيران

كشف الناشط الإصلاحي والسياسي الإيراني، بهزاد نبوي، أن أربع مؤسسات مالية مرتبطة بالمرشد الأعلى علي خامنئي تسيطر على 60 في المئة من الثروات الوطنية لبلاده.

وقال نبوي في مقابلة مع موقع "ألف" الإيراني المحافظ، نقلها موقع راديو"فاردا"، إن مؤسسات خامنئي المسيطرة على الثروات لا تخضع لأي رقابة أكانت برلمانية أو حكومية، خاصة أنها تخضع بشكل مباشر أو غير مباشر لتعليمات المرشد الأعلى.

وتضم تلك المؤسسات "لجنة تنفيذ أوامر الإمام" والتي تعرف باللغة الفارسية "ستاد إجرايي فرمان حضرت إمام"، و"مؤسسة المستضعفين" وتعرف بالفارسية "بونياد مستضعفان"، وقاعدة "خاتم الأنبياء" العسكرية والتي تعرف بـ"قراركاه يدافند هوایی خاتم الأنبياء" إضافة إلى "العتبة الرضوية".

وفقا لتقارير لوكالة رويترز تعود إلى عام 2013، تملك "لجنة تنفذ أوامر الإمام" أكثر من 95 مليار دولار من العقارات وغيرها من الممتلكات بينها شركات، المصادرة من معارضين.

أما قاعدة "خاتم الأنبياء" فهي الجناح المالي للحرس الثوري وتحصل على جميع العقود الحكومية تقريبا المفترض أن تكون من نصيب شركات خاصة. وتنشط في جميع الأعمال من البناء وصناعة النفط والبنوك وحتى إنتاج الأفلام.

بهزاد نبوي
بهزاد نبوي

ولم يذكر نبوي حجم الأصول التي تملكها هذه المؤسسات الإيرانية، فيما كانت إدارة الرئيس حسن روحاني قد اشتكت من عدم دفع هذه المؤسسات للضرائب، كما لم تنشر أية تفاصيل تتعلق بأنشطتها المالية خلال العقود الأربعة الماضية.

وأشار الناشط، إلى أنه وفقا للقانون الدستوري، تتمتع الحكومة بـ10 إلى 20 في المئة فقط من سلطتها القانونية ويجب أن تخضع للمساءلة".

ويعتبر نبوي، منظر الحركة الإصلاحية، وتولى منصب نائب رئيس مجلس الشورى بين 1999 و2003، كما أنه عضو نافذ في منظمة مجاهدي الثورة الإسلامية.

وسبق له تولي وزارة الاقتصاد، إبان الحرب العراقية الإيرانية في إطار حكومة رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي.

وكان قد حكم على نبوي بالسجن ست سنوات عام 2009 لمشاركته في التظاهرات التي تلت الانتخابات الرئاسية في يونيو من العام ذاته.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG