Accessibility links

هل أفسدت تقنية "الفار" الاستمتاع بكرة القدم؟


في غضون 24 ساعة شهد الدوري الإنكليزي الممتاز أربع حالات أثارت جدلا

باتت تقنية الفيديو " الفار" تثير جدلا في الدوري الإنكليزي الممتاز بعد اعتمادها بشكل رسمي هذا الموسم، وأسقطت المنافسة في الفوضى، بحسب صحيفة "ماركا" الاسبانية.

وقالت الصحيفة إن قرارات الحكام بخصوص التسلل لم تعد تعتمد القياس بسنتيمتر أو مليمتر بل ببيكسل، وألغيت أهداف بسبب هامش مساحة بسيط جدا، ما يثير حنق وغضب الجماهير وحتى اللاعبين.

وفي غضون 24 ساعة شهد الدوري الإنكليزي الممتاز أربع حالات أثارت جدلا في أوساط مشجعي الفرق.

وخلال هذه المباريات ألغيت أهداف واحتسبت أخرى بعد رجوع الحكم للتقنية.

ووصف لاعب ليفربول السابق دانييل آغر تقنية الفيديو بـ "الكارثية"، وقال إنه استمتع بلعب كرة القدم قبل ظهورها.

واعتمدت التكنولوجيا المثيرة للجدل في الدوري الممتاز هذا الموسم، لكنها لا تلقى الترحيب من قبل المشجعين.

ونشر آغر تدوينة على تويتر انتقد فيها التنقية رغم أنها ساعدت فريقه السابق بالفوز في مباراته أمام وولفرهامبتون.

وفاز ليفربول في المباراة بهدفين، ولجأ الحكم إلى "الفار"، مرة للتأكد من صحة هدف ساديو ماني، بعد احتجاج لاعبي وولفرهامبتون على وجود لمسة يد.

أما المرة الثانية، فقد ألغى الحكم هدفا لصالح وولفرهامبتون بعد رجوعه للفيديو قبل نهاية الشوط الأول لوجود تسلل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG