Accessibility links

هل تصنع قمة G20 'السلام التجاري'؟


صورة جماعية لبعض زعماء الدول المشاركة في قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن التعاون بين روسيا والصين والهند يجب أن يحتذى به كمثال للتجارة العالمية "العادلة"، وفقا لما نقلته على لسانه وكالة "تاس" الروسية.

وأضاف بوتين أن التعاون التجاري الثلاثي لهذه الدول يعكس ضرورة التخلص من السياسات المرسومة لحماية الصناعات المحلية من المنافسة العالمية من خلال فرض الرسوم على الاستيراد من الخارج.

وأصر بوتين على أن التعاون بين الدول يمكنه العمل لصالح "رفع هيبة منظمة التجارة العالمية والحفاظ على دورها كبنية عالمية تتعامل ضمن إطار قوانين التجارة الدولية".

وقد أثيرت تساؤلات حول معنى هذه التصريحات، وإن كانت ستقود إلى المزيد من التعاون التجاري بين روسيا والصين، أو فيما لو أن الاتفاقية المشتركة للتداول التجاري بالعملات المحلية ستحقق بعد عام من ذكرها لأول مرة، حين ناقشت موسكو وبكين احتمالية التخلص من التداول التجاري بالدولار والاستعانة بالروبل واليوان، ضمن حملة أعلن عنها العام الماضي.

يأتي هذا مع اجتماع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني تشي جينبينغ، ضمن قمة مجموعة العشرين المنعقدة في أوساكا في اليابان، ورغم الغموض الذي يلف النتائج المترتبة عن هذا الاجتماع، إلا أن ترامب أبدى حماسه حوله قائلا: "على الأقل سيكون مثمرا، سنرى ما سيحصل وما سينتج عنه، سيكون يوما مثيرا للحماس، أنا أكيد من ذلك".

في الوقت ذاته يتوقع الخبراء أن نتائج الاجتماع يمكنها أن تتضمن كل الاحتمالات، من هدنة تجارية بين البلدين أو حتى تطبيق رسوم جمركية جديدة، ورغم تهديد ترامب بفرض رسوم على ما يقدر بـ 300 مليار دولار من المنتجات الصينية، إلا أنه من المتوقع أن تساهم محادثات السبت بتأخير فرض أي رسوم جمركية جديدة.

وقال متحدث باسم الكرملين، الجمعة، أن ترامب أبدى استعداده لبدء حوار مع روسيا حول الاستقرار الاستراتيجي ومنع التسلح لتحسين العلاقات التجارية، خلال اجتماع الرئيسين في قمة مجموعة العشرين، الجمعة، وفقا لما ذكرته رويترز.

وفيما يخص الهند، ذكر ترامب في تغريدة، الجمعة، تطلعه لمناقشة الرسوم الجمركية "المرتفعة جدا" والتي تفرضها الهند ضد الولايات المتحدة، مضيفا أن ذلك "أمر غير مقبول" مطالبا بوجوب "سحب" تلك الرسوم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG