Accessibility links

تقرير: لوحة دافنشي في يخت محمد بن سلمان


لوحة سلفاتور موندي للرسام ليناردو دافنشي . أرشيفية

عاد الجدل حول لوحة سلفاتور موندي التي رسمها ليناردو دافنشي عام 1500 للظهور مرة أخرى بعد أنباء بالعثور عليها في يخت يعتقد أنه للأمير السعودي محمد بن سلمان وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وبيعت اللوحة في عام 2017 بمبلغ 450 مليون دولار من دون معرفة من امتلكها، وكان من المزمع عرضها في متحف لوفر أبو ظبي.

من المزاد الذي بيعت فيه لوحة سلفاتور موندي بـ 450 مليون دولار. أرشيفية
من المزاد الذي بيعت فيه لوحة سلفاتور موندي بـ 450 مليون دولار. أرشيفية

وتجسد اللوحة التي تبلغ أبعادها 65 سنتميترا بالارتفاع و45 سنتميترا بالعرض "مخلص العالم"، المسيح، ويخرج من الظلام حاملا كرة شفافة بيد ومباركا العالم باليد الأخرى.

ويدور جدل بين المختصين حول هوية مبدع اللوحة إذا ما كان دافنشي نفسه أو أحد تلاميذه.

وحتى الآن لم يكشف رسميا عن اسم مالك اللوحة، لكن موقع "آرت نت" المتخصص بالمقتنيات الفنية أعلن العثور على اللوحة في يخت خاص ترجح ملكيته للأمير محمد بن سلمان.

وقال أحد المصادر إن اللوحة عثر عليها ولكن جرت إعادة ترميمها، متخوفا من تأثرها بسبب وجودها في بيئة بحرية مليئة بالمياه المالحة.

وأشار الموقع نقلا عن مصادر أن اللوحة التي بحوزة الأمير السعودي لن تصل إلى متحف لوفر أبو ظبي الذي كان قد أعلن أنها ستعرض فيه ولكنه عاد ليرجئ عرضها إلى موعد غير محدد.

ويرجح أن تبقى اللوحة التي شغلت العالم على متن اليخت حتى تنتهي السلطات السعودية من تنفيذ خططها في منطقة العلا الصحراوية شمال غرب المملكة ليتم عرضها ضمن الفعاليات التي يمكن أن تستضيفها المنطقة ولتكون درة المقتنيات التي تعرض فيها.

وكانت صحيفة وال ستريت جورنال قد نشرت بعد المزاد أن الأمير السعودي بدر بن عبد الله هو من أتم شراء اللوحة لحساب الأمير محمد بن سلمان.

XS
SM
MD
LG