Accessibility links

هل هذا هو مستقبل إنستغرام؟


لوغو إنستغرام على شاشة هاتف نقال

إذا صدقت التوقعات، استعد لمزيد من تحريك الأصابع يمينا ويسارا عند استخدام إنستغرام!

فقد تفاجأ مستخدمو التطبيق الخميس بتصميم جديد يلغي خاصية التصفح العمودي Scrolling للصور والفيديوهات ويعرضها بتصميم يشبه خدمة (ستوريز): واحدة واحدة تتنقل بينها بالنقر أو التحريك يمينا ويسارا.

لم يصل التحديث كل المستخدمين، لكنه سرعان ما صار محور نقاش بين مستخدمي مواقع التواصل، ومثار تحليلات الخبراء والمراقبين.

خطأ أم اختبار؟

إنستغرام قالت إن التغيير في تصميم التطبيق كان نتيجة لخلل تقني أصلحته وعاد التطبيق إلى عرض الصور والفيديوهات بالشكل المعتاد.

"ما حدث كان كان اختبارا"، أكد رئيس الشركة آدم موسيري:

الصحافية كاريسا بيل كتبت في مدونة (ماشبيل) أن التغيير لا يبدو خطأ عابرا بل يعكس تحول فيسبوك من طريقة عرض المحتوى كشريط إلى عرضه كـ(ستوريز). وفيسبوك هي الشركة الأم لتطبيق إنستغرام.

وذهب بعض المغردين إلى ما هو أبعد من ذلك. يقول هذا المغرد: "ماذا لو –واصبروا علي قليلا هنا- ماذا لو لم يكن هذا اختبارا صغيرا بل كان الهدف إثارة رد فعل كبير وتجهيز المستخدمين لإمكانية التغيير. لأن هذا هو في نهاية الأمر ما حدث سابقا".

وكان مدير المنتجات في فيسبوك كريس كوكس قد توقع في مؤتمر فيسبوك للمطورين في نيسان/أبريل الماضي أن يشهد عام 2019 تغلب (ستوريز) على شريط المحتوى في التشارك بين الأصدقاء على فيسبوك.

وعبر المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ عن قناعة مشابهة في تشرين الأول/أكتوبر. وقال في نقاش النتائج المالية للشركة في الربع الثالث: "هذا التوجه باتجاه ستوريز يتطور بشكل سريع جدا.. سوق ستوريز على اختلاف أنواعها سيكون كبيرا جدا".

ما رأيك أنت؟

هل تعتقد أن إنستغرام، بل وفيسبوك ربما، سيكون في المستقبل منصة للمحتوى المصور (ستوريز) أكثر من كونه شريط محتوى؟

شاهد كيف بدا تطبيق إنستغرام، حسب التحديث:

XS
SM
MD
LG