Accessibility links

صحيفة: الخرطوم تعتزم غلق مكاتب حماس وحزب الله في السودان


حمدوك عقد سلسلة لقاءات في واشنطن.

زعمت تقارير إعلامية أن الحكومة الانتقالية في السودان تنوي إغلاق مكاتب حماس وحزب الله في البلاد، سعيا منها لإقناع واشنطن برفع الخرطوم من لائحة البلدان الداعمة للإرهاب.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن "موقع ميديل إيست آي" نقل عن مصدر سوداني وصفه بالموثوق والمقرب من مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، أن الحكومة ستغلق مكاتب التنظيمات الأجنبية التي تصنفها الولايات المتحدة الأميركية إرهابية، بما فيها حماس وحزب الله.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته لأنه غير مرخص له الحديث إلى وسائل الإعلام، '" في الواقع أنهم أخفوا وجودهم في السنوات القليلة الماضية ولكننا لن نتسامح مع وجود أي فرد منهم في المستقبل".

وأدرجت واشنطن الخرطوم في اللائحة في 1993 بعد إقدام الأخيرة على استضافة زعيم القاعدة أسامه بن لادن.

وكان مساعد المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان والمدير السابق للشؤون الأفريقية في مجلس الأمن القومي كاميرون هدسون، كتب في موقع "معهد المجلس الأطلسي" بمناسبة أول زيارة لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى واشنطن، أن هناك قائمة طويلة تريدها الولايات المتحدة من السودان قبل إزالة العقوبات، حسب ما نقل موقع "السودان اليوم".

وأشار هدسون في مقاله إلى "أن القضية الأخرى تتعلق بحركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني؛ فلديهما مكتب سياسي في الخرطوم وهما مصنفان لدى الخارجية الأميركية منظمتين إرهابيتين".

وكان تقرير الخارجية الأميركية حول الإرهاب في 2016 أقر بأن حكومة السودان توقفت عن تقديم أي دعم مباشر لحماس كما فعلت في السنوات الماضية".

وتسعى الحكومة الانتقالية في السودان إلى رفع اسم البلاد من قائمة البلدان الداعمة الإرهاب، وهي الخطوة التي وصفتها مجلة "فورين بوليسي" بالضرورية لنجاح البلاد في مرحلة ما بعد حكم عمر البشير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG