Accessibility links

هوك: مساعدات إنسانية أميركية للإيرانيين لم تصل للشعب


قال المبعوث الأميركي الخاص بشأن إيران براين هوك

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك إن الولايات المتحدة تقف مع الشعب الإيراني، وإن "الوقوف مع الشعب الإيراني جزء من استراتيجيتنا".

وخلال مؤتمر صحفي عقده الخميس، لفت هوك إلى أن العقوبات على إيران تتماشى مع أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خصوصا مع استمرار التصعيد النووي من طرف طهران.

هوك كشف كذلك أن الولايات المتحدة "استكملت بيع وتوصيل أدوية خاصة بالسرطان لصالح الشعب الإيراني".

لكنه لفت إلى أن الإمدادات الطبية لم تصل كلها للشعب، مبرزا دور النظام في الالتفاف حول تلك المساعدات وتحويلها عن أهدافها.

المساعدات التي تصل الشعب الإيراني عن طريق وسيط سويسري، تم تحويلها لأغراض أخرى، حسبما أكد هوك.

وأبرز المبعوث في السياق تفهم الولايات المتحدة للشعب الإيراني ووقوفها إلى جانبه ضد النظام الذي يستخدم مقدرات البلاد في صراعات تدخل ضمن أجنداته العدائية.

هوك أكد في سياق حديثه أن ما يعانيه الإيرانيون من نقص في التموين ليس جراء العقوبات الأميركية بل بسبب إنفاق النظام على أغراض خاصة.

وكمثال على ذلك قال هوك إن النظام الإيراني أنفق نحو 2 مليار يورو لشراء كابلات بدلا من إنفاقها على الشعب.

وتابع "180 مليون أنفقت على التبغ والسجائر عوض التنمية" ثم أضاف " النظام هو الذي يلام على شح الإمدادات الطبية وليست أميركا".

هوك أكد أيضا التزام الولايات المتحدة بمساعدة الشعب الإيراني من خلال مساعدات إنسانية تعينه على تجاوز العقوبات المفروضة على النظام، وقال "لقد فتحت قنوات مالية جديدة نحو الشعب الإيراني وذلك لأغراض إنسانية".

براين هوك نوه بضرورة التفاف المجتمع الدولي لمحاصرة النظام الإيراني الذي يعادي الجميع.

ولم يفوت هوك الفرصة ليذكر بالعمل الذي أعقب خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وكيف خدم ذلك، وفقه، الموقف الأميركي من النظام الإيراني.

وقال في هذا الصدد "لقد تمكنا من تشديد العقوبات على إيران وهو ما أضعف موقفها".

هوك استشهد على ذلك بتراجع قوة الحوثي في اليمن والذي يعتبر من بين المجموعات المسلحة التي تدعمها إيران وكذا حركة حماس الفلسطينية، على حد تعبيره.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG