Accessibility links

هونغ كونغ.. عين فتاة و1800 قنبلة غاز تحكي قصة عنف الشرطة


الشرطة تفرق المظاهرات في هونغ كونغ

"العين بالعين"، شعار رفعه متظاهرو هونغ كونغ بعد انتشار قصة شابة أصبحت على وشك أن تفقد إحدى عينيها جراء عنف الشرطة.

وكان مقطع فيديو قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لشابة تطوعت في أعمال إسعاف المصابين خلال التظاهرات، وهي مستلقية على الأرض وتنزف من عينها اليمنى جراء عنف شرطة الشغب بهونغ كونغ.

وأصبحت إصابة هذه الشابة دليلا على ما أطلق عليه المتظاهرون، عنف الشرطة المتزايد ضد المتظاهرين السلميين، وقد ألهبت واقعة الفتاة المظاهرات التي على وشك الدخول في أسبوعها الـ 11.

وابل من قنابل الغاز تطلقه شرطة هونغ كونغ على المتظاهرين - 11 أغسطس 2019
وابل من قنابل الغاز تطلقه شرطة هونغ كونغ على المتظاهرين - 11 أغسطس 2019

وتسببت 10 أسابيع من الاحتجاجات في إغراق هونغ كونغ، التي تعد مركزا تجاريا دوليا، في أزمة مع مشاهد متكررة لمتظاهرين مقنعين يدخلون في معارك مع قوات مكافحة الشغب وسط سحب الغاز المسيّل للدموع.

وبدأت التظاهرات في هونغ كونغ باحتجاجات على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين إلى الصين، لكنها توسعت للمطالبة بحقوق ديمقراطية.

وتتمتع هونغ كونغ بحريات غير معروفة في البر الصيني بموجب اتفاقية بدأ تطبيقها عندما أعادت بريطانيا مستعمرتها السابقة إلى الصين في 1997.

وحذرت منظمة هيومان رايتس ووتش من استخدام شرطة هونغ كونغ من "أسلحة أقل فتكا" كقنابل الغاز المسيلة للدموع، في سياق السيطرة على التجمعات غير القانونية، إذ يجب أن يتم بطريقة تتوافق مع القواعد والمعايير الدولية.

فيديوهات توضح كيفية استخدام شرطة هونغ كونغ المفرط لقنابل الغاز

وأشارت منظمة هيومان رايتس ووتش في نفس التقرير، إلى أن شرطة هونغ كونغ اعتقلت أكثر من 600 متظاهر خلال الشهرين ونصف الأخيرين.

وتستعد شرطة هونغ كونغ لاستخدام مدافع المياه في تفريق المتظاهرين، والتي تسببت في مقتل شخص منذ ثلاث سنوات، جراء الإصابات التي تعرض لها عقب قذفه بمدفع المياه.

وقد حذرت منظمة العفو الدولية، من استخدام مدافع المياه بالإضافة إلى الرصاص المطاط الذي قد يكون فتاكا إذا أطلق من مسافات قريبة من المتظاهرين.

وبحسب صحيفة "نيو يورك تايمز"، فإن شرطة هونغ كونغ قد استخدمت أكثر من 1800 قنبلة غاز لتفريق المتظاهرين، فيما رأى خبراء أمن أنه سلوك غير مبرر.

وعلق الرئيس السابق لـ "مؤسسة الشرطة" في واشنطن، جيم بورمان للصحيفة الأميركية، "إن هذا التصرف غير مقبول بالمعايير الأميركية، أنت الآن تستخدم أداة أقل فتكا مثل قنابل الغاز، وتحولها إلى أدوات فتك محتملة."

وكانت شرطة هونغ كونغ قد استخدمت أكثر من 1800 قنبلة غاز، و300 رصاصة مطاطية، و170 قنبلة إسفنجية، بحسب ما أعلنت عنه الشرطة في 6 أغسطس الماضي.

فيديو للشرطة وهي تطلق الرصاص المطاطي من مسافة قريبة

وقال تقرير منظمة العفو الدولية، إن هناك 44 شخصا يواجهون تهما بالشغب، قد تزج بهم في السجن بأحكام تصل إلى عشرة سنوات، إذ لا يرقى قانون هونغ كونغ لمكافحة الشغب للمعايير الدولية.

XS
SM
MD
LG