Accessibility links

"هيلفاير".. القوات الأميركية تستخدم صاروخا نادرا لضرب هدفين في سوريا


يحتوي الصاروخ على شفرات شبيهة بالسيف

نفذت القوات الجوية الأميركية غارة جوية شمال غرب سوريا، الثلاثاء، ضد أهداف إرهابية، وأطلقت صاروخا نادرا يتميز بدقة عالية، ومن الممكن إطلاقه من عدة منصات لإصابة أنواع مختلفة من الأهداف.

وقال موقع "وور زون" إن الغارة أسفرت عن مصرع شخصين في حافلة صغيرة على بعد 10 أميال فقط من المجمع الذي قتل فيه أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش.

ووفقا للموقع استخدمت القوات الصاروخ النادر "هيلفاير".

ويعد هيلفاير من الصواريخ الدقيقة، ويحتوي على شفرات شبيهة بالسيف تبرز منه بدل الرأس الحربي التقليدي الذي عادة ما تحمله الصواريخ الأخرى.

وأضاف موقع وور زون في تقريره أن الأهداف التي استهدفت تهشمت من تأثير السلاح القوي.

وينتمي أحد ركاب الشاحنة المستهدفة لمجموعة انشقت عن تنظيم القاعدة في 2017، وتسمى "هيئة تحرير الشام".

وتظهر الصور التي التقطت للمكان، في محافظه إدلب، أضرارا كبيرة بجانب مقعد الراكب الأمامي من الشاحنة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG