Accessibility links

هيمنة المصريين على الإسكواش.. "هل السر في نهر النيل؟"


نور الشربيني

سلطت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير الضوء على هيمنة المصريين على لعبة الإسكواش، وقالت إن هذا الأمر هو أحد أكبر "الألغاز المحيرة" في عالم الرياضة، وتساءلت "هل الأمر يتعلق بنهر النيل؟".

وقالت الصحيفة إنه قبل 20 عاما، لم يكن في مصر سوى عدد قليل من أفضل لاعبي الإسكواش، وكان آخر من حققوا بطولات هو عبد الفتاح أبو طالب، الذي فاز في الستينيات ببطولة بريطانيا المفتوحة لثلاث مرات متتالية.

أما اليوم، أصبحت لعبة الإسكواش في مصر أحد أكبر الألغاز في عالم الرياضة، بعد أن تمكن لاعبوها من الهيمنة على جميع البطولات الدولية.

وتزامن التقرير مع فوز لاعبة الإسكواش المصرية نور الشربيني، ببطولة العالم المقامة حاليا في مصر، وذلك للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخها. واللافت أن الشربيني واجهت في النهائي لاعبة مصرية أيضا هي رنيم الوليلي، وهي أيضا بطلة عالم.

نيويورك تايمز ذكرت في التقرير أن الأربعة الأوائل في الترتيب العالمي حاليا مصريون، وهناك خمسة آخرون في قائمة أفضل 20، ومنذ عام 2003، فاز مصري واحد ببطولة العالم للرجال 10 مرات.

وبالنسبة للسيدات، فإن أربعا من الخمس الأوائل مصريات، من بينهن بطلة العالم رنيم الوليلي. فريق النائشات أيضا فاز ببطولة العالم سبع مرات على التوالي.

ونقلت الصحيفة عن لاعبة الإسكواش الأميركية صابرينا صبحي التي حضرت مؤخرا مباراة في القاهرة قولها إن ما يميز "التفرد المصري" في لعبة الإسكواش هو "الجودة المركزة".

الصحيفة قالت إن الولايات المتحدة تمتلك عددا أكبر من اللاعبين والملاعب، فهناك 1.7 مليون لاعب إسكواش وحوالي 3500 ملعب، اما في مصر فهناك أقل من 10 آلاف لاعب وحوالي 400 ملعب، مشيرة إلى أن "أفضل اللاعبين" موزعون على حوالي 10 أندية في مدينتين قريبتين من حيث المسافة، هما القاهرة والإسكندرية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG