Accessibility links

ثلاث صفات يبحث عنها بافيت عند تعيين موظفيه


الملياردير الأميركي وارين بافيت يصر على توفر ثلاث صفات لدى موظفيه

ثلاث صفات يبحث عنها الملياردير ورجل الأعمال الأميركي الشهير وارن بافيت، عند تعيينه موظفين جدد.

يقول بافيت: "نحن نبحث عن أصحاب الذكاء والمبادرة والنزاهة، وإذا لم يكن لديهم الأخيرة، فإن أول صفتين ستقتلانك، لأنك إذا كنت ستعين شخصا بلا نزاهة، فستريد أن يكون كسولا وغبيا".

يبدو أن بافيت لا ينفرد بهذه الرؤية فقط، فرجل الأعمال جون هانتسمان، الذي أنشأ شركته من الصفر حتى وصلت قيمتها إلى 12 مليار دولار، يربط بين النزاهة والنجاح.

وكتب هانتسمان في كتابه الأكثر مبيعا "الفائزون لا يغشون: حتى في الأوقات الصعبة"، أن الفرق بين الفاشل والناجح مؤقتا والمستمر في النجاح، هو الشخصية.

لذلك إذا كنت صاحب عمل ترغب في تحسين مستوى شركتك، أو موظفا ترغب في الحصول على فرصة أفضل، يفضل أن تقرأ الصفات المثلى التالية، بحسب موقع Inc.

1- هل يتواصلون علانية؟

الشخص الذي يتميز بالنزاهة يعرف أن التواصل الصادق العلني ليس فقط أمرا أخلاقيا، وإنما وسيلة لبناء الثقة، كي يتم من تنفيذ مهمات العمل بكفاءة، وبدون حواجز أو سياسات مكتبية.

2- هل ينفذون ما يدعون إليه؟

هل فعلا ينفذون وعودهم والتزاماتهم؟، إن الأشخاص الذين يوفون بوعودهم والتزاماتهم يمثلون قدوة للآخرين كي يتشبهوا بهم.

3- هل يظهرون سلوكا إيجابيا؟

تظهر النزاهة من خلال الحفاظ على الهدوء والإيجابية خلال المحادثات الصعبة، كما تُظهر أيضا الحزم والحدود التي يتقيد بها الشخص أثناء الخلافات والنزاعات المحتدمة.

4- هل تتفق أفعالهم مع كلماتهم؟

بماذا ستشعر إذا رأيت زميلك يلتزم بما يقوله يوميا؟ على الأرجح أنك ستثق بقرارات وأحكام هذا الشخص، لأن أفعاله تتفق مع كلماته. وهذه الميزة قد تصنع المعجزات في بيئات العمل التي يتعاون فيها الناس كثيرا.

5- هل يحاسبون أنفسهم؟

الأشخاص الذين يعملون بنزاهة يتحملون المسؤولية، ليس فقط أمام رؤسائهم وإنما أيضا أمام أقرانهم في العمل. إنهم يعاملون الجميع بإنصاف واحترام وكرامة، بصرف النظر عن هوية الشخص أو وضعه في المؤسسة.

XS
SM
MD
LG