Accessibility links

واشنطن.. استمرار المفاوضات بشأن سد النهضة


إنشاءات سد النهضة في إثيوبيا

أشرف وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن، الاثنين، على اجتماعات ضمت وزارء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا للتباحث حول مسألة سد النهضة.

وشارك في الاجتماعات التي احضنتها وزارة الخزانة الأميركية، رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس لمناقشة مستجدات المفاوضات المستمرة حول قواعد ملء سد النهضة وتشغيله.

ومثلت مصر بكل من وزيري الخارجية والموارد المائية والري، وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، إن الاجتماعات تضمنت لقاءات مطولة ومعمقة بين الجانبين المصري والأميركي تم خلالها شرح الرؤية المصرية للقواعد والآليات التي يتعين أن تحكم ملء وتشغيل سد النهضة.

وأعقب ذلك اجتماع لوزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا والوفود المرافقة تم خلاله التباحث حول الأسس والضوابط الفنية اللازمة للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول سد النهضة.

والمقرر أن تستأنف المفاوضات الفنية، الثلاثاء، على المستوى الوزاري لمراجعة وبحث نتائج المشاورات الفنية.

يذكر أن العلاقات توترت بين إثيوبيا ومصر منذ انطلاق بناء "سد النهضة العظيم" عام 2011.

وبدأت إثيوبيا ومصر والسودان، حيث يلتقي النيل الأزرق مع النيل الأبيض قبل أن يكمل طريقه شمالا إلى مصر، مناقشات في نوفمبر بوساطة الولايات المتحدة، من المفترض أن تثمر عن اتفاق الأسبوع المقبل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG