Accessibility links

واشنطن تجري محادثات مع أنقرة لبيعها أنظمة باتريوت


منظومة صواريخ باتريوت

قالت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين إنها تجري مفاوضات بشأن صفقة محتملة لبيع نظام دفاع صاروخي من طراز باتريوت إلى تركيا، ليكون بديلا لنظام إس-400 الروسي الصنع الذي اتفقت أنقرة على شرائه.

وقالت القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية السفيرة تينا كيداناو للصحافيين إن "واشنطن تحاول إعطاء الأتراك فكرة بشأن ما يمكن أن نفعله في ما يتعلق بباتريوت".

وأعربت كيداناو عن قلقها من أن شراء مثل هذه الأنظمة من الروس "سيعزز بعضا من السلوك السيء الذي رأيناه من روسيا في مناطق مختلفة من بينها أوروبا وفي مناطق أخرى أيضا".

وأضافت أن واشنطن تريد ضمان أن الأنظمة التي يحصل عليها حلفاء الولايات المتحدة "ستظل تدعم العلاقة الاستراتيجية مع حلفائنا".

وتعرضت تركيا لانتقادات من شركائها في حلف شمال الأطلسي بسبب اعتزامها شراء أنظمة للدفاع الصاروخي من طراز إس-400 من روسيا.

وتجاهلت تركيا مرتين نظام باتريوت خلال عملية اختيار النظام الدفاعي، إذ اختارت في البداية نظاما صينيا ثم تحولت بعد ذلك إلى النظام الروسي في 2017.

XS
SM
MD
LG