Accessibility links

واشنطن تصنف جواد نصرالله إرهابيا


مبنى وزارة الخارجية الأميركية

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أنها صنفت جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، "إرهابيا عالميا".

ووصفت الوزارة جواد نصر الله بأنه "القائد الصاعد" للحزب، وقالت إنه قام خلال السنوات الأخيرة بتجنيد أشخاص "لشن هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية".

وصنفت الخارجية الأميركية أيضا تنظيم "كتائب المجاهدين" منظمة إرهابية، وقالت إن هذا التنظيم يرتبط بحزب الله اللبناني وينشط في الأراضي الفلسطينية منذ 2005 وقام أفراده بعدة عمليات ضد أهداف إسرائيلية. ​

ورصدت الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات حول ثلاثة قياديين في حزب الله وحركة حماس.

ووفقا لمنشور وزعته الوزارة الثلاثاء سيتم التعامل بسرية مع المعلومات التي تقدم بشأن هؤلاء القياديين.

منشور وزعته وزارة الخارجية الأميركية حول المكافآت المخصصة للحصول على معلومات تتعلق بمطلوبين
منشور وزعته وزارة الخارجية الأميركية حول المكافآت المخصصة للحصول على معلومات تتعلق بمطلوبين

والأشخاص الثلاثة هم كل من صالح العاروري وهو نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وأحد مؤسسي كتائب القسام الجناح العسكري التابع للحركة.

والعاروري مسؤول عن توجيه وتمويل عمليات حركة حماس في الضفة الغربية وقد ارتبط بالعديد من الهجمات الإرهابية وعمليات الاختطاف وفقا للخارجية الأميركية.

أما الشخص الثاني ويدعى هيثم علي طبطبائي وعرفته وزارة الخارجية الأميركية على أنه قائد عسكري بارز في حزب الله في اليمن وسوريا.

والشخص الثالث هو خليل يوسف حرب المستشار المقرب من زعيم حزب الله حسن نصر الله وشغل منصب المنسق العسكري الرئيسي لمنظمات "إرهابية إيرانية وفلسطينية" أشرف على عدة عمليات عسكرية في الأراضي الفلسطينية والشرق الأوسط.

كما فرضت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء عقوبات ضد أربعة أشخاص تابعين لحزب الله اللبناني ومسؤولين عن تنسيق عمليات استخباراتية وإدارة نشاطات لتمويل هذا التنظيم في العراق.

وأدرجت وزارة الخزانة الأميركية كلا من شبل محسن ويوسف هاشم وعدنان حسين الكوثراني ومحمد فرحات على قائمة الإرهابيين الدوليين وفقا لقرار تنفيذي يستهدف الضالعين في نشاطات إرهابية والداعمين لهم.

وأقر الكونغرس في تشرين الأول/أكتوبر الماضي قانونا يفرض عقوبات جديدة ضد حزب الله تهدف إلى الحد من قدرته على جمع الأموال وتجنيد عناصر له.

وتهدف العقوبات إلى زيادة الضغط على المصارف التي تتعامل مع حزب الله وعلى البلدان التي تدعمه، وعلى رأسها إيران، كما تمنع أي شخص يدعم الحزب ماديا أو بطرق أخرى من دخول الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG