Accessibility links

واشنطن تدرس فرض قيود جديدة على هواوي


شعار شركة هواوي على متجر في بكين

تدرس الإدارة الأميركية توسيع دائرة حظرها لتصدير الشركات الأجنبية منتجات تحتوي على تقنية أميركية لشركة هواوي الصينية، بحسب وكالة رويترز.

والشركة الصينية متهمة من قبل واشنطن بتشكيل تهديد على الأمن القومي بسبب علاقاتهما الوثيقة بحكومة بكين، وقد أدرجتها في "قائمة سوداء" تحظر عليها استخدام منتجات وخدمات التكنولوجيا الأميركية.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها من أن أجهزة هواوي قد تحتوي على ثغرات أمنية تسمح للصين بالتجسس على حركة الاتصالات العالمية، وضغطت على حلفائها لحظر استخدام معدات هواوي.

وكان من شأن وضع اسم هواوي في القائمة السوداء، حظر تصدير المنتجات المصنعة أميركيا للشركة وكذلك حظر بيع منتجات تصنع خارج الولايات المتحدة وتحتوي على تقنية أميركية.

لكن بحسب رويترز، لا تطال هذه القواعد كبار الموزعين، لذلك تدور نقاشات داخل إدارة الرئيس دونالد ترامب لتغيير بعض القواعد من أجل زيادة قدرة الولايات المتحدة على حظر المزيد من الشحنات الأجنبية للشركة.

وسيسمح ذلك للسلطات الأميركية بتنظيم مبيعات العناصر غير الحساسة، مثل شرائح الهواتف المحمولة المصنوعة في الخارج بتكنولوجيا أو برامج أو مكونات أميركية إلى هواوي.

وقالت رويترز نقلا عن مصدرين إن هناك نقاشات داخل الإدارة الأميركية حول الأمر، على الرغم من أن إدارة ترامب وافقت الأسبوع الماضي على تعليق بعض الحظر الحالي من أجل إتاحة الفرصة للتوصل إلى اتفاق لوقف تصعيد الحرب التجارية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG